خريطة عامة لمملكة السويد

الوصف

في عام 1683، تم تعيين رسام الخرائط السويدي، كارل غْرايْبِنهيلْم (1655-1694)، كأول مدير لمسح الأراضي السويدية. كانت الكثير من الأراضي السويدية في ذلك الوقت غير مأهولة تماماً بالسكان ولم تكن قد مُسحتْ بشكل جيد. نفذ غْرايْبِنهيلْم برنامجاً طموحاً في رسم الخرائط ومسح الأراضي، امتد لعقود عدة. توافق استكمال الخرائط المفصلة للأراضي الزراعية السويدية والغابات والبحار المحيطة مع التطور الاقتصادي في البلاد واعتلائها لمكانة قوية تحت حكم ملوك أقوياء وبيروقراطية الدولة المركزية. بحلول القرن الثامن عشر، اكتسبت العمليات المسحية السويدية وتلك المتعلقة برسم الخرائط شهرة في جميع أنحاء العالم. تُصور مخطوطة الخريطة هذه، التي وضعها غرايبنهيلم، السويد في نهاية القرن السابع عشر. كانت السويد في ذلك الوقت إمبراطورية امتد حكمها ليشمل، بالإضافة إلى السويد ذاتها، فنلندا ومقاطعات البلطيق السويدية وبوميرانيا السويدية. كُتب في الملحوظة الموجودة في أقصى اليمين، التي قد تكون بقلم غرايبنهيلم أو أحد مساعديه: "جُمعت هذه الخريطة الجغرافية لمملكة سفيا وغوتا، بالإضافة إلى دوقية فنلندا الكبرى وليفلاند واستلاند وإنجِرْمَنْلاند، بكل ما أمكن من مُثَابَرَة، وخلال عام كامل من العمل استناداً على كل الخرائط الإقليمية المتوفرة في هذا الوقت في مكتب المسح الملكي في قصر ستوكهولم، ووفقًا للمعلومات التي تم الحصول عليها من الأرصاد الفلكية، بالإضافة إلى خرائط الطرق وخطوط الملاحة. بالرغم من أن خرائط مقاطعات وأقاليم وأبرشيات بأكملها ومساحات أخرى لم تكن متوفرة بعد في بعض الأماكن، لكن في مثل تلك الأحوال (إلى الآنَ في القليل من الاماكن) استخدمت الخرائط السويدية السابقة التي نَفِدَتِ الآن. بمجرد أن تجمع قياسات جديدة للمملكة بأكملها، ستوضع حتماً خريطة أخرى أكثر دقة وأكتمالًا للسويد بأكملها، تضم الأقاليم التابعة بالإضافة إلى الحدود والممالك والبحيرات المجاورة وأماكن أخرى بارزة (متضرعين إلى الله بالدعاء بالحياة الصالحة ونعمة الصحة). بتاريخ ستوكهولم 10 فبراير من عام 1688."

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

العنوان باللغة الأصلية

Generalkarta över svenska riket

نوع المادة

الوصف المادي

خريطة واحدة مرسومة باليد: قلم رصاص، ألوان مائية؛ 74 × 51 سنتيمتر

ملاحظات

  • مقياس الرسم حوالي 1 بوصة إلى 3,340,000 قدم: شريط مقياس الرسم 10 أميال سويدية تساوي 3.2 سنتيمتر

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 27 يناير 2015