مرآة الساكسونيين

الوصف

لا تزال هناك حتى الآن أكثر من 400 نسخة مخطوطة من ساكْسِنْشْبيغِل (مرآة الساكسونيين) مما يدل على تأثيره في أوروبا بأكملها وعلى الانتشار الواسع لهذا الكتاب، الذي يُعد أول كتاب قانوني ألماني. تُعدُّ النُسخ الأربعة المزخرفة أكثر نسخ مخطوطاته جمالًا، وقد تم إنتاجها جميعاً بين عامي 1295 و1371، وهي موجودة في كل من هايدلبرغ وأولدنبورغ ودريسدن وفولفنبوتل. تُعد مخطوطة دريسدن -المحفوظة في مكتبة ولاية وجامعة سكسونيا- أكثر هذه الوثائق قيمة فنية. يعتبر تسلسل الصور المكون من 924 صورة موزعة على 92 صفحة الأكثر شمولًا من بين تسلسلات الصور الموجودة في الأربع مخطوطات المزخرفة، وتصور ما يقرب من 4000 شخصًا إجمالًا. تنقسم كل صفحة إلى عمودين منفصلين للصورة والنص اللذين يوضح كل منهما الآخر وتربطهما أحرف ذات نقوش. كُتِب ساكسنشبيغل عام 1220 تقريباً وقد أُلِّف باللغة اللاتينية ليضم القانون العرفي الساكسوني. قام الفارس والإداري الساكسوني آيْكه فون ريبغوف (حوالي 1180-حوالي 1233) بترجمة العمل إلى الألمانية السفلى الوسطى في الفترة ما بين 1220-1233 تقريباً. غير أن النسخة اللاتينية الأصلية لم تعد موجودة اليوم. يعتبر العمل أول وثيقة قانونية ضخمة باللغة الألمانية وله تأثير عميق على تطوير القانون ليس في ألمانيا فحسب، وإنما كذلك في العديد من دول أوروبا الشرقية. يتكون العمل من ثلاثة أجزاء: مقدمات وجزء يشرح القانون العام بالتفصيل وآخر يُعرِّف القانون الإقطاعي. ورد بالمقدمة أن هذا العمل القانوني مصدره أمر إلهي: فالرب نفسه هو القانون. كذلك طلب المؤلف العفو والدعم من "الصالحين" في حالة تغاضيه عن أية مسائل قانونية، وطلب منهم تسوية مثل هذه الأمور وفقاً لـ"بصائرهم" وبأفضل ما لديهم من قدرات. نُسِخت مخطوطة دريسدن في الفترة بين عامي 1295 و1363 في منطقة مايْسِن بألمانيا. وقد أصابها الماء بالتلف الشديد بعد قصف دريسدن في فبراير ومارس من عام 1945، ولكنها رُمِّمت في تسعينيات القرن العشرين.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

مايْسِن، ألمانيا

العنوان باللغة الأصلية

Sachsenspiegel

نوع المادة

الوصف المادي

92 صفحة : مخطوطة رَقِّية؛ 33.5 × 26 سنتيمتر

ملاحظات

  • علامة الرف: Mscr.Dresd.M.32

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 17 أكتوبر 2017