تاريخ روما

الوصف

يُعد هيستوريا لأبيانوس الإسكندري (حوالي 90−160) سرداً لتاريخ روما منذ الجمهورية (حوالي 509−527 قبل الميلاد) وحتى القرن الثاني الميلادي. مجلد المخطوطات هذا، الموجود في مجموعة بلوتي بالمكتبة اللورانسية الميديتشية في فلورنسا، هو ترجمة من النص اليوناني الأصلي إلى اللاتينية قام بها بير كانديدو ديتشيمبريو (1399−1477)، بأمر من البابا نيكولاس الخامس (1397−1455). يشير الناسخ كارولوس هيلاري فاتاريوس في بيانات النسخ (الصفحة اليمنى من الصحيفة 151)، إلى أن المخطوطة كانت مُعدة في الأصل لمكتبة الملك ماثياس كورفينوس (1443–1490). بعد وفاة كورفينوس، استُكمِل المجلد بعد ذلك بوقت طويل بأمر من البابا ليو العاشر (1475−1521) مع إضافة الزخارف التي نفَّذها ستوديو أتافانتِ أتافانتي. تتكون مجموعة بلوتي من حوالي 3000 مخطوطة وكتاب من الملكيات الخاصة لعائلة ميديتشي، وقد كانت مغلفة بالجلد الأحمر ومُزينة بشعار نبالة عائلة ميديتشي ومصفوفة في نضد المكتبة اللورانسية الميديتشية عند افتتاح المكتبة لأول مرة للجمهور عام 1571. من المعروف أن كوزيمو دي ميديتشي (1389−1464) كان يمتلك 63 كتاباً عام 1417−1464، وقد زاد هذا العدد ليصل إلى 150 كتاباً عند وفاته. تنافس ابناه بييرو (1416−1469) وجيوفاني (1421−1463) في طلب المخطوطات المزخرفة. حصل لورينزو إل مانيفيكو (1449−1492)، ابن بييرو، على عدد كبير من المجلدات اليونانية وبدءاً من ثمانينيات القرن الخامس عشر، أمر بتنفيذ نسخ من جميع النصوص التي تنقص المكتبة بهدف تحويل مكتبة ميديتشي إلى مركز بحثي مهم. بعد طرد عائلة ميديتشي من فلورنسا عام 1494، أُخِذت الكتب من العائلة. أعاد جيوفاني دي ميديتشي، الذي انتُخِب ليكون البابا ليو العاشر عام 1513، المجموعة إلى عائلة ميديتشي كما رتَّبَ بابا آخر من عائلة ميديتشي، هو كليمنت السابع (جيوليو دي ميديتشي)، عملية تأسيس المكتبة اللورانسية.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

العنوان باللغة الأصلية

Appiani Alexandrini Historia Publio Candido interprete Ac praeterea Anonymi Compendium historiae ab excessu Constantini usque ad Ioannem XXIII

نوع المادة

الوصف المادي

ورق رَقّي؛ 240 × 365 مليمتر ؛ 315 صحيفة

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 5 يناير 2017