تحويل عُصبة الأُمم إلى الأمم المتحدة، المراسم في معيَّة شون ليستر وفلودزيميرز موديروف

الوصف

بحلول نهاية الحرب العالمية الثانية، كانت 43 دولة لا تزال عضواً في عُصْبَة الأُمَم من الناحية الفنية، إلا أن المنظمة، التي أُسست بعد الحرب العالمية الأولى لمنع اندلاع حرب مُدمرة أخرى وفشلت في مهمتها، كانت قد انتهت عملياً. خرجت منظمة دولية جديدة، وهي منظمة الأمم المتحدة، إلى حيز الوجود بتوقيع ميثاق الأمم المتحدة بسان فرانسيسكو في 26 يونيو من عام 1945. عقدت العصبة اجتماعاً نهائياً (الاجتماع الحادي والعشرون) بجنيف في 8 أبريل من عام 1946، بغرض حل العصبة ونقل ممتلكاتها، متضمنةً مكتبتها وأرشيفاتها التاريخية، إلى المنظمة الجديدة، وذلك بمبادرة من وزارة الخارجية البريطانية. تُظهر هذه الصورة وثيقة التحويل النهائية التي وقعها شون ليستر، آخر أمين عام لعُصبة الأُمم، وفلودزيميرز موديروف، مُمثل الأمم المتحدة، بجنيف في 18 إبريل من عام 1946. حُفِظَت الصورة في أرشيفات عُصبة الأُمم في مكتب الأمم المتحدة بجنيف. أُدرِجت الأرشيفات في سجل ذاكرة العالم التابع لليونسكو عام 2010.

آخر تحديث: 24 مايو 2017