توماس مان

الوصف

اشتهر توماس مان (1875-1955) بروايته الأولى، آل بودنبروك ‏(1901)، التي تسرد قصة التداعي المادي لعائلة تاجر كانت قوية يوماً ما نظراً لتحويل نشاطها من التجارة إلى الآداب والفنون. تتضمن أعمال مان الأخرى الموت في البندقية ‏(1912) والجبل السحري ‏(1924) والرباعية يوسف وإخوانه‏ (1943-1933) ودكتور فاوستس‏ (1947). نال مان جائزة نوبل في الأدب في عام 1929. غادر ألمانيا عام 1933 عقب استيلاء النازيين على السلطة وعاش في سويسرا ثم انتقل إلى الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1939. توجد هذه الصورة لمان في أرشيفات عُصبة الأُمم. كان مان عضواً بلجنة عُصبة الأُمم للتعاون الفكري التي تأسست عام 1922 بهدف بناء العلاقات الدولية بين المعلمين والفنانين والعلماء وأعضاء الوظائف الفكرية الأخرى ولتحسين ظروف العمل الخاصة بالقوى العاملة المتعلمة. تضمن أعضاء اللجنة العلماء ألبرت أينشتاين وماري كوري والموسيقار بيلا بارتوك. في عام 1926 انتقلت اللجنة من جنيف إلى باريس، حيث أُعيد تأسيسها لتكون المؤسسة الدولية للتعاون الفكري. الصورة في أرشيفات العصبة، التي نُقلت إلى الأمم المتحدة في عام 1946 وأُودعت مكتب الأمم المتحدة بجنيف. أُدرِجت الأرشيفات في سجل ذاكرة العالم التابع لليونسكو عام 2010.

آخر تحديث: 5 أغسطس 2016