اتفاقية لمنع الإرهاب والمعاقبة عليه

الوصف

الوثيقة المقدمة هنا هي النسخة الأرشيفية لاتفاقية منع الإرهاب والمعاقبة عليه التي تبنتها 24 دولة من الدول الأعضاء في عُصبة الأُمم في 16 نوفمبر 1937. تحتوي الصفحات الختامية للوثيقة على توقيعات ممثلي الدول، وتصاحب التوقيعات في حالات قليلة تحفظاتٌ، سواء مطبوعة أو مكتوبة بخط اليد. اقترحت الحكومة الفرنسية، في أعقاب اغتيال الملك ألكسندر الأول ملك يوغسلافيا على يد المنشقين الكرواتيين والمقدونيين في مرسيليا في عام 1934، أن تتبنى العصبة اتفاقية بشأن الإرهاب. كُتِبَت مسودة نص الاتفاقية في مؤتمر قمع الإرهاب الذي عُقد في مقر عُصبة الأُمم في جنيف من 1-16 نوفمبر 1937. تُعرِّف المادة الأولى الأعمال الإرهابية بأنها "أفعال إجرامية موجهة ضد دولة ويُقصد منها أو يُراد بها خلق حالة من الهلع في أذهان أشخاص معينين أو مجموعة من الأشخاص أو عموم الناس." حددت الاتفاقية أنواع الأفعال المعادية للدولة التي تعد أفعالاً إرهابية (مثل مهاجمة المسؤولين العموميين أو رؤساء الدول وعائلاتهم أو تدمير المرافق العامة). وطُولِبت الدول الموقِعَة بسن قوانين تجعل من مثل تلك الأفعال جرائم تستوجب تسليم مرتكبيها، وذلك في حالة ارتكاب أحد مواطني الدولة الموقعة عملاً إرهابياً في بلد أجنبي. لم تدخل الاتفاقية حيز التنفيذ على الإطلاق، وأحد أسباب ذلك أن الخلافات بين الدول الأعضاء على المواد المتعلقة بتسليم المجرمين منعت التصديق. حُفظت الوثيقة في أرشيفات العصبة، التي نُقلت إلى الأمم المتحدة في عام 1946 وأُودعت مكتب الأمم المتحدة بجنيف. أُدرِجت الأرشيفات في سجل ذاكرة العالم التابع لليونسكو عام 2010.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

عصبة الأمم، جنيف

العنوان باللغة الأصلية

Convention pour la prévention et de la répression du terrorisme/ Convention for the Prevention and Punishment of Terrorism

المكان

نوع المادة

المَراجع

  1. Bennett Kovrig, “Mediation by Obfuscation: The Resolution of the Marseilles Crisis, October 1934 to May 1935,” The Historical Journal, vol. 19, no. 1 (March 1976).

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 24 مايو 2017