الوصاية على فلسطين ومذكرة من الحكومة البريطانية تتعلق بتطبيقها على إمارة شرق الأردن

الوصف

بعد الحرب العالمية الأولى، وضع ميثاق عُصبة الأمم نظاماً تُوكل بموجبه العُصبة إلى دول بعينها من بين المنتصرين مهمة إدارة الأراضي التي خضعت سابقاً لحكم ألمانيا أو الإمبراطورية العثمانية. كانت الأراضي الموضوعة تحت الوصاية تحكم بالنيابة عن العُصبة إلى أن تصبح قادرة على الاستقلال. في 16 سبتمبر 1922، وافق مجلس العُصبة على وصاية بريطانيا العظمى على فلسطين، التي كانت فيما مضى جزءاً من الإمبراطورية العثمانية. وقد تعهدت الوصاية بإنشاء دولة يهودية في النهاية، حيث حددت في البند 2: "ستكون الدولة القائمة بالوصاية مسئولة عن وضع البلد تحت ظروف سياسية وإدارية واقتصادية بما يضمن تأسيس وطن قومي يهودي، كما هو منصوص عليه بالمقدمة، وتطوير مؤسسات ذاتية الحكم، وهي مسئولة كذلك عن حماية الحقوق المدنية والدينية لجميع مواطني فلسطين، بغض النظر عن العرق والدين." كانت البنود التالية تخص الهجرة اليهودية والإدارة العامة والدخول إلى الأماكن المقدسة والبنايات الدينية والصحة العامة والتجارة وأمور أخرى. وملحق بالوصاية مذكرة من الحكومة البريطانية، وافق عليها المجلس أيضاً، تنص على إدراك بريطانيا أن شروط الوصاية المتعلقة بتأسيس وطن قومي لليهود وتشجيع الهجرة اليهودية لا تنطبق على هذا الجزء من الأراضي المعروف بإمارة شرق الأردن، أي المنطقة الواقعة شرق نهر الأردن. النصوص مكتوبة باللغتين الفرنسية والإنجليزية على صفحات متقابلة. الوصاية محفوظة في أرشيفات العصبة، التي نُقلت إلى الأمم المتحدة في عام 1946 وأُودعت مكتب الأمم المتحدة بجنيف. أُدرِجت الأرشيفات في سجل ذاكرة العالم التابع لليونسكو عام 2010.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

عصبة الأمم، جنيف

العنوان باللغة الأصلية

Mandat pour la Palestine et mémorandum du gouvernement britannique relatif a l'application de ce mandat à la Transjordanie/ Mandate for Palestine and Memorandum by the British Government Relating to its Application to Transjordan

نوع المادة

الوصف المادي

8 صفحات

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 24 مايو 2017