خطاب من ألفريد نوبل إلى برتا فون سوتنر يُنشئ فيه جائزة نوبل للسلام

الوصف

كان ألفريد نوبل (1833-1896) مهندساً ورجل أعمال سويدياً اشتهر باختراعه للديناميت. في الثالثة والأربعين من عمره، وضع نوبل إعلاناً في إحدى الصحف قائلاً: سيّدٌ مسن وثري وعلى درجة كبيرة من العلم يطلب سيدة ناضجة، ضليعة باللغات، للعمل سكرتيرة ومشرفة منزل." تقدمت سيدة نمساوية، هي الكونتيسة برتا كينسكي، للوظيفة وحصلت عليها. عملت الكونتيسة لفترة قصيرة لدى نوبل قبل أن تعود إلى النمسا للزواج من الكونت أرثر فون سوتنر. أصبحت برتا فون سوتنر واحدة من أبرز نشطاء السلام الدوليين في الفترة من نهاية القرن التاسع عشر حتى بداية القرن العشرين، وهي مؤلِّفة الكتاب الشهير دي فافن نيدر (ضعوا أسلحتكم أرضاً)، الذي نُشر عام 1889، ونائبة رئيس مكتب السلام الدولي. ظل نوبل وفون سوتنر أصدقاء مقربين ولم ينقطعا عن مراسلة بعضهما لعقود. في هذا الخطاب، الذي كُتب بالفرنسية وأُرِّخ في 7 يناير 1893، أوضح نوبل لسوتنر فكرته المتعلقة بإنشاء جائزة تُخصص لأولئك الذين قدموا إسهامات مهمة لقضية السلام في أوروبا. مُنحت برتا فون سوتنر نفسها جائزة نوبل للسلام عام 1905، بعد تسعة أعوام من وفاة صديقها. حُفِظ الخطاب في أرشيفات عُصبة الأُمم في جنيف. أُدرِجت الأرشيفات في سجل ذاكرة العالم التابع لليونسكو عام 2010.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

المكان

نوع المادة

الوصف المادي

صفحة واحدة، مطوية : مكتوب بالحبر بخط اليد

المَراجع

  1. “Bertha von Suttner – Biographical,” http://www.nobelprize.org/nobel_prizes/peace/laureates/1905/suttner-bio.html, from Frederick W. Haberman, editor, Nobel Lectures, Peace 1901-1925 (Amsterdam: Elsevier Publishing Company, 1972).

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 24 مايو 2017