عن النباتات

الوصف

إيستوريا بلانتاروم (عن النباتات) هي موسوعة في العلوم الطبيعية، تحتوي على رسوم إيضاحية لحيوانات ونباتات ومعادن مع توضيح خصائصها الطبية، تماشيًا مع التقليد المتبع في العصور الوسطى في تاكوينا ميديفالي (الكتيبات الصحية في العصور الوسطى)، وهي التي منها استقت المخطوطة اسمها الأكثر شيوعًا، تاكوينوم سانيتاتيس. جَمَع طبيبُ القرن الحادي عشر البغدادي الأصل ابن بطلان العملَ أولًا وأسماه تقويم الصحة، ومَثّلت أعمالُ طبيب القرن الأول ديوسكوريد المصدرَ اليوناني الرئيسي الذي اعتمد عليه ابن بطلان. أمَر البلاط في صقلية بترجمة العمل إلى اللاتينية في منتصف القرن الثالث عشر. العمل مُقَسّم إلى أجزاء مرتبة ترتيبًا أبجديًا، كل منها مُزَيّن بعناصر معمارية قيّمة متداخلة كفروع الأشجار المُرَقّطة بالذهب. أما النص فهو مزود بمنمنمات رائعة مصممة على الطراز اللومباردي الشمال إيطالي، الذي غالبًا ما استخدمه جيوفانينو وسالومون دي غراسي. تُظهِر الرسوم الإيضاحية حيوانات ونباتات ومعادن وأدوات ملونة بالألوان المائية أو مرسومة ببساطة، وهي موجودة في أعلى صفحات المخطوطة. المُدخَل الأول من كل قسم أبجدي مُزيّن بحرف أول زُخرُفي، يحتوي عادةً في منتصفه على رسوم لعلماء أو أطباء. تُظهِر تلك الرسوم الشخوصَ بنصف طولها، وهي محاطة بإطار ذي أفاريز زُخرُفيّة وعناصر معمارية بالإضافة إلى رسوم لحيوانات وأشخاص. الأحرف الأولى من كل فصل مُزَيّنة بالذهب وخلفيتها زرقاء، والأحرف الأولى البسيطة وعلامات الفقرات ملونة باللونين الأحمر والأزرق. هناك العديد من الصفحات المُزَيّنة بعناصر نباتية وحيوانية. أُنتِجَت المخطوطة في البلاط الفيسكونتي في ميلان من أجل الملك فينسيسلاس الرابع، الذي وُلِد لعائلة لكسمبرغ، وحكم بوهيميا من عام 1378 إلى وفاته عام 1419، وكان ملك ألمانيا من عام 1376 حتى 1400، والإمبراطور المنتخب (وليس الإمبراطور) للإمبراطورية الرومانية المقدسة. أعطى الدوق جيانغالياتزو الفيسكونتي المخطوطة إلى فينسيسلاس في حوالي 1396-1397. توجد، في الصحيفة 1r، لوحة كبيرة نسبيًا على خلفية زرقاء من الفُسَيْفُساء تُصَوّر فينسيسلاس بين ستة من ناخبي الإمبراطورية الرومانية المقدسة، محاطًا بالفضائل اللّاهوتية الثلاث والفضائل الكاردينالية الأربع. وفي منتصف الهامش السفلي في الصفحة نفسها، يوجد رسم لشعار نبالة ملك المجر، ماثياس كورفينوس (حكم ما بين 1458-1490)، متراكبًا فوق شعار النبالة الأصلي الخاص بعائلة لكسمبرغ. وَرث كورفينوس المخطوطة وألحقها بمكتبته في بودا، وقد صارت مكتبته تُعرَف بِببليوتيكا كورفينيانا، وكانت له ورشته الخاصة من رسامي المنمنمات الذين أدخلوا شعار النبالة الخاص به. ولم يبقَ إلا بضعة آثار من الغلاف الأصلي المصمم في مَنْسخ بودا في نهاية القرن الخامس عشر. تاريخ حصول مكتبة كاساناتنسي على كتاب كورفينوس للأعشاب غير معلوم. لا يوجد فهرس خاص بمجموعة المخطوطات الأصلية التي امتلكها الكاردينال جيرولامو كاساناتي. إلا أن الغياب التام لأي معلومات عن تاريخ الـتاكوينوم منذ وفاة كاساناتي في عام 1700 حتى 1744، وهو العام الذي ظهرت فيه لأول مرة في فهرس مخطوطات كاساناتنسي التي جمعها الآباء الدومينيكيون، يشير إلى أن مجموعة الكاردينال هي مصدرها.

آخر تحديث: 17 أكتوبر 2017