حصن جَمْرود بالقرب من معبر خيبر

الوصف

توجد هذه الصورة لحصن جَمْرود في ألبوم يحتوي على صورٍ تاريخية نادرة لأشخاصٍ وأماكن مرتبطة بالحرب الأنغلو-أفغانية الثانية. يرتدي رجال القبائل الثلاثة الذين يظهرون في مقدمة الصورة سترات واسعة ولونغي (عمامات) ودوباتا (أوشحة) ويحملون جيزيل (بنادق مَسْكِيْت طويلة وثقيلة). يقع الحصن عند المدخل الشرقي لمعبر خيبر (بباكستان الحالية)، وهو المعبر المهم استراتيجياً عبر سلسلة جبال الهندو كوش بطول طريق الحرير التاريخي الذي ربط بين أفغانستان والهند البريطانية في القرن التاسع عشر. كان الحصن موقع معركة كبيرة بين إمبراطورية السيخ والإمبراطورية الدورانية عام 1836-1837. على الرغم من أن الحصن يظهر في حالة سيئة، إلا أنه كان يُعد نقطة تجمُّع عسكرية مهمة لأي تقدم عبر المعبر وقد أصبح مقراً لوحدة بنادق خيبر، وهي قوة احتياطية بالجيش البريطاني الهندي. بدأت الحرب الأنغلو-أفغانية الثانية في نوفمبر 1878 عندما غزت بريطانيا العظمى أفغانستان من الهند البريطانية خشية مما رأت أنه تزايد للنفوذ الروسي في البلاد. انتهت المرحلة الأولى من الحرب في مايو لعام 1879 بمعاهدة غانداماك، التي سمحت للأفغان بالحفاظ على سيادتهم الداخلية، لكنها أجبرتهم على التخلي عن سيطرتهم على السياسة الخارجية لصالح البريطانيين. استُئنف القتال في سبتمبر عام 1879، بعد انتفاضة مناهضة للوجود البريطاني في كابول، وانتهى في سبتمبر 1880 بمعركة قندهار الحاسمة. يحوي الألبوم صوراً لقادة وأفراد جيش بريطانيين وأفغان وصوراً لأفغان من العامة وصوراً لمعسكرات الجيش البريطاني والأنشطة والمنشآت والمناظر الطبيعية والمدن والقرى. كافة المواقع التي تظهر بالصور تقع داخل حدود أفغانستان أو باكستان الحالية (التي كانت جزءاً من الهند البريطانية حينذاك). التقط جون بيرك (حوالي 1843-1900) ثُلث صور الألبوم تقريباً، بينما التقط السير بنيامين سيمبسون (1831-1923) ثُلثاً آخر، أما بقية الصور فتُنسب لعدة مصورين آخرين. بعض الصور لا يُعرف مَن أخذها. جُمع الألبوم على الأرجح على يد أحد أعضاء الحكومة البريطانية الهندية، غير أن صحة هذا الأمر لم يتم القطع بها. ومن غير المعروف كيف وصل الألبوم إلى مكتبة الكونغرس.

آخر تحديث: 30 سبتمبر 2016