الخرائط الإدارية الخاصة بأسرة مينغ (نسخة غير كاملة)

الوصف

أَلّف هذا العمل تشن زوتشهو (توفي عام 1637)، وهو مؤلف أدبي عاش في أواخر عهد أسرة مينغ. وُلِد تشن زوتشهو في يانلينغ (تشانغتشو الحالية، بمقاطعة جيانغسو) وحصل على درجة جين شي عام 1634، وأصبح في العام التالي موظفاً بمكتب العمليات، وهو أحد المكاتب الأربعة المُكَوِّنة لوزارة الحربية. في عام 1636، كتب تشن هذا الكتاب أثناء عمله بالوزارة، استنادًا إلى عدد كبير من الأعمال السابقة والسجلات المحلية المعاصرة، بما في ذلك الخرائط. كان الإصدار الأصلي ذو المحتوى الثري يتكوَّن من ثلاثة أبواب مُقسَّمة على ثلاثة مجلدات. وكان الباب الأول يحتوي على خرائط المقاطعات الثلاثة عشر للعاصمتين (نانجينغ في الجنوب ولاحقاً بكين في الشمال). أما الباب الثاني فكان يُصور القرى الحدودية والحدود التسعة والممرات الجبلية الثلاثة. وتناول الباب الثالث الأنهار والبحار والجبال والممرات المائية والمواصلات البحرية والتحكم في الأنهار والأمم الأجنبية. لا يوجد بالمكتبة الوطنية المركزية إلا الباب الثالث فقط. يوجد بهذا الباب مقدمة موجزة تتبعها نصوص ورسوم إيضاحية موضوعة جنباً إلى جنب. الخرائط الموجودة هي خرائط لأنهار وللبحر ونهر ريو شيو (نظام نهري كبير بشمال الصين) وتنظيم النهر الأصفر والمواصلات البحرية ومواقع منع الفيضانات والتحكم في الفيضانات على طول ساحل البحر الذي يمتد على مسافة آلاف الكيلومترات. كما يتضمن هذا الباب خريطة تُوضح غزوات اليابانيين وخريطة لمقر استيلاد الخيول الإمبراطورية وخرائط لكوريا وأنام والمناطق الغربية والصحاري والجزر التي تدفع الضرائب. اتّبع العمل في منظوره وبنيته المنظور العالمي التقليدي، الذي يُقَسِّم العالم، من الناحية الجغرافية والثقافية، إلى خمس مناطق وتسع مقاطعات، تبدأ من المنطقة الوسطى وهي منطقة النهر الأصفر. كان يُشار للمنطقة الأبعد بـهوانغ فو(المنطقة الصحراوية)، بينما عُرِف المركز بـهو فو (المنطقة المميزة). تُصاحب كل خريطة توضيحات مُفَصَّلة. تغطي جميع الخرائط نصفي صفحة. تشبه النماذج مربعة الشكل الموجودة على الخرائط خطوط الطول والعرض لكنها لا تتضمن علامات رقمية. كان تشن زوتشهو مسؤولاً في المقام الأول عن التدريب العسكري وإدارة الحاميات والمتاريس. انتقد تشن في النص جهل بعض المؤلفين عند تسجيلهم للأوضاع المحلية بالوثائق، مما أدى، من وجهة نظره، إلى وصف غير دقيق للمواقع وإلى إساءة إدارة الحدود. أولى تشن عناية خاصة بالتأثير طويل المدى للظروف الجغرافية المختلفة والتغييرات في وسائل الانتقال على طرق الدفاع عن البلاد. بالإضافة إلى ذلك، استفاض تشين في الحديث عن مزايا وعيوب نقل العاصمة من نانجينغ إلى بكين، مما نتج عنه مناقشات بين المسؤولين بشأن الإدارة ونقل المعدات والمواصلات البحرية والبرية والقواعد العسكرية. يتمتع العمل بقيمة تاريخية ويتضمن معلومات جديدة لم ترِد بالخرائط الأقدم مثل إضافة بحيرات بنغهو وجيلانغ ودوهو. كما تتمتع الخرائط بالمزيد من الدقة الجغرافية مقارنةً بالخرائط السابقة وتُظهِر تفاصيل أكثر تتعلق بالأمور العسكرية. حذف العمل أيضاً بعض الأسماء الجغرافية التي ظهرت بالخرائط الأقدم ولم تعد مستخدمة.

آخر تحديث: 24 مايو 2017