أبحاث في ظواهر الجو

الوصف

ألَّف هذا العمل العلمي غاو يجي، وهو الاسم الصيني الرئيسي للمبشر اليسوعي الإيطالي ألفونسو فاغنوني (1566-1640). غادر فاغنوني أوروبا إلى الصين في عام 1603 ووصل إلى ماكاو في عام 1605 ونُقِل بعد ذلك إلى نانجينغ، حيث بنى كنيسة جديدة في 1611. تسبب بناء الكنيسة في إشعال فتيل الغيرة والاستياء بين المسؤولين الصينيين والرهبان البوذيين والطاويين. في عام 1616، قدم شين تشو، نائب الكاهن بلجنة طقوس نانجينغ، مذكرتين إلى البلاط الإمبراطوري طالباً طرد المبشرين على أساس أنهم يفسدون التقاليد الصينية. وافقت لجنة الطقوس في بكين على المذكرتين، فاعتُقِل فاغنوني وجُلِد وطُرِد الى ماكاو وذلك إلى جانب يسوعي آخر مقيم في نانجينغ، ومكث في ماكاو لمدة عامين. بحلول عام 1616، لم يبق سوى 14 مُبشراً في الصين. استخدم فاغنوني في هذا الوقت الاسم الصيني وانغ فَنغسو. في عام 1624، عاد إلى الصين من ماكاو وغير اسمه إلى غاو يجي. أُرسل فاغنوني أولاً إلى جيانغجو، مقاطعة شانشى، حيث مكث لمدة 15 عاماً. خلال أعوام مكوثه في جيانغجو، بنى فاغنوني الكنائس وعمَّد العديد من المسيحيين الصينيين. في مجاعة شانشى الشديدة في عام 1634، ساعد فاغنوني الفقراء والمحتاجين بلا كلل. يفسر هذا العمل النظرية الغربية بالتفصيل للعناصر الأربعة، وهي الأرض والهواء والنار والماء. في الباب الثاني، يفسر غاو مختلف الظواهر الطبيعية التي قيل أنها تتعلق بالعناصر الأربعة، مثل الشُهب والنيازك والرعد والبرق والمذنبات ومجرة درب التبانة وألوان السماء وقوس قزح والرياح والمطر والغيوم والضباب والثلوج والبَرَد والجليد والندى والصقيع والمد والجزر والأنهار والزلازل والنيران الأرضية. لا يحتوي العمل على مقدمة ولا جدول محتويات. لا تحمل هذه النسخة من المخطوطة المزودة بصفحات مُسطرة باللون الأزرق تاريخاً لكن يبدو أنها صدرت بعد عام 1624. في الجزء الأمامي من العمل يوجد إهداء ينص على أن "كتبه غاو يجي، الكاهن اليسوعي من الغرب ووُضعه هان يوَّنْ في كتاب في مدينة جيانغجو القديمة". كان هان يوَّنْ وشقيقه هان لين عالِمَيْن ومسؤولَين وكانا من كبار مؤيدي فاغنوني.

آخر تحديث: 13 مارس 2014