تقويم سونغ بايو العظيم المُنتَج عام 1256

الوصف

هذا العمل هو نسخة نادرة من عهد أسرة تشينغ ترجع لعام 1256 وهو عبارة عن مخطوطة لتقويم أسرة سونغ الجنوبية، نقلها الرسام شانغ تشوغو في عام 1815. تُسجل الصفحة الأولى موقع إله سنة 1256 والمجموعات النجمية التسعة وألوان الطيف السبعة وحجم القمر. وبعد هذه الصفحة يوجد تقرير، بتاريخ الشهر العاشر من السنة الثالثة من فترة حكم بايو من أسرة سونغ الجنوبية (1255)، مقدَّمٌ من قِبل مكتب الخدمات الفلكية، وذلك استجابةً للأمر الإمبراطوري بطبع التقويم. وقَّع على التقرير كلُّ من دِنغ جونغ وين وشانغ يونغ تشيانغ ولي فوتشينغ، وهم موظفو المرصد الإمبراطوري المسؤولون عن التقاويم. توجد في نهاية الكتاب ستة توقيعات لموظفين من إدارة حسابات التقاويم ومكتب الأجراس والطبول. كتب التذييل تشيان داتشين ولي روي وشن تشينبي وتساي فو، ويرجع تاريخه لما بين 1814 و1820. وكتب التذييلين الآخرين، بتاريخ 1824، تشن جي وجن وانغ تشين. أثناء فترة حكم أسرتي تانغ وسونغ، تطورت الأدوات الفلكية والأدوات الأخرى المُستخدمة في الرصد والقياسات بسرعة كبيرة، مما أدى إلى تأليف تقاويم دقيقة بصورة لافتة للنظر. وبحلول عهد أسرة سونغ، كان علماء الفلك الصينيون قد خططوا خرائط نجمية مكثفة ومجموعة من الأدوات الفلكية المُعقدة والجميلة لقياس التحركات والمواقع الدقيقة للأجسام السماوية. كان الهدف الأهم من تخطيط خرائط الأجسام السماوية هو تنظيم تقاويم دقيقة لاستخدامها في الزراعة والملاحة والشعائر وعلم الفلك. يُسجِّل هذا التقويم، الذي كُتِب بنظام الأشهر، بتفاصيل دقيقة الجذور والفروع اليومية والعناصر الخمسة الأولية والمجموعات النجمية للأبراج الثمانية وعشرين. وهي توفر وظائف حسابية يومية أساسية وتتضمن ترتيبات الألوان وفقاً لمخططات جيو غونغ (الطرق التسعة) وجيان تشو (التنبؤات الفلكية)، ومساكن الآلهة والبشر والتنبؤات اليومية والبخت وسوء الطالع وكيفية تفادي سوء الحظ. وهي توفر إرشاداً فيما يخص أمور مثل كيفية اختيار الأيام والأوقات الميمونة للبناء والإبحار والمحاكمات وتقديم الأضاحي والأعراس وشراء الحيوانات وتولي المناصب الرسمية والسفر والانتقال إلى منزل جديد وصناعة الملابس والدفن والوخز بالإبر. وقد استُخدِمت كدليل يومي للأفراد من جميع الطبقات الاجتماعية. لم تكن بعض الرزنامات مجرد دليل بل كانت أيضاً أداة مهمة للحكومة من أجل حفظ النظام. كانت الحكومة لوحدها تتحكم تاريخياً في إنتاج التقاويم وذلك لأن لها سلطة طباعة التقاويم السنوية. وكانت المكاتب الرسمية تطبع أنواعاً مختلفة من التقاويم من أجل تلبية الاحتياجات المختلفة لطبقات المجتمع المختلفة. طُبِع هذا التقويم على الأرجح من أجل المسؤولين وليس لعامة الشعب وذلك بسبب احتوائه على معلومات بشأن المراتب المتوارثة والسلطة واختيار الجنرالات والحملات العسكرية والهجمات على أسوار المدينة وغزو المعسكرات البعيدة وما يشابهها من أمور.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

اللغة

العنوان باللغة الأصلية

大宋寶祐四年丙辰歲會天萬年具注曆

نوع المادة

الوصف المادي

باب واحد، مجلد واحد، 33.5 × 21.6 سنتيمترًا

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 24 مايو 2017