التقويم الفلكي للجيب المُؤَّلف حديثاً

الوصف

وضَع هذا التقويم لي ينغفا الذي عاش في عهد أسرة يوان (1271–1368). يحتوي الكتاب، المُكَوَّن من مجلدين، على 66 صفحة، وهو في حجم الجيب. لون الورق أصفر غامق؛ ونوع الحروف يرجع لأوائل أسرة يوان. كما إن ظهر الصفحات المطبوعة قد طُمِس وتعرضت الأوراق لبعض التلف. يستند التقويم إلى دورة الستين عاماً وتسجل التواريخ بالسنة والشهر واليوم. يظهر لقب واسم المؤلف على الورقة الأولى. كُتِب على الملصق الموجود في نهاية المقال الأول لي شي جين نانغ (تقويم لي للجيب)؛ وفي نهاية المقال الثاني جيان شي هو جيا جي بو (كنز بحيرة السيف الذي لا يُقدَّر بثمن)؛ وفي نهاية المقال الثالث يي لان هو يي (استيعاب كل شيء في لمح البصر). يناقش العمل يين ويانغ والاتجاهات والمواقع والحظ الحسن والسيء واختيار الأيام لتولي المناصب الرسمية وللأعراس والبناء والانتقال إلى منزل جديد ومراسم الدفن. كما يناقش جيو غونغ (القصور التسعة)، والشمس وطريق المُشترى والمجموعات النجمية التسعة ودو جيان (نجوم مؤخرة المغرفة، أو الدب الأكبر)، وهي طريقة صينية قديمة لحساب الأقسام الأربعة وعشرين للسنة الشمسية. يشبه التقويم التقاويم الخاصة بالأجيال اللاحقة، ولكن مايميِّزه حقاً هو حجمه الصغير. تحتوي كل صفحة بمفردها على 12 سطراً رأسياً، بكلٍ منها 24 حرفاً. تُرِكت الأوراق 45–48 فارغة. كان الصينيون يؤمنون بتأثير النجوم والكواكب على أمور البشر وذلك من قبل أسرة تشين (221–206 قبل الميلاد). لم تُستَخدَم التقاويم الفلكية لتحديد التوقيت والتواريخ فحسب، وإنما كذلك للتنبؤ بالحظ السعيد والسيء ولإرشاد الناس في أنشطتهم اليومية. وفَّرت بعض التقاويم تكهنات فلكية لإرشاد أمور الدولة والأمور العسكرية. كان البلاط الإمبراطوري يتحكم في مثل هذه التقاويم. أما التقاويم الأخرى، فقد استُخدِمت إلى جانب التنجيم للتنبؤ بمصير وأقدار الأفراد. ينتمي هذا العمل، وهو نسخة نادرة باقية بها العديد من الأختام، إلى هذا النوع الأخير.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

اللغة

العنوان باللغة الأصلية

新編萬曆錦囊星家總括

نوع المادة

الوصف المادي

مجلدان ؛ 15.6 x ‏12 سنتيمتراً

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 26 فبراير 2014