مذكرة المعمل الخاصة بألكسندر غراهام بيل، 1875-1876

الوصف

في تدوينةٍ له بمذكرته في 10 مارس 1876، يصف ألكسندر غراهام بيل (1847-1922) أول تجربة ناجحة للهاتف، التي قام خلالها بالتحدث إلى مساعده توماس أ. واطسون، الذي كان موجوداً في الغرفة المجاورة. كتب بيل: "ثم صرخت في M [بوق الهاتف] قائلاً العبارة التالية: 'سيد واطسون—احضر إلى هنا—أود أن أراك.' ولبهجتي الشديدة، قدم إليّ وأعلن لي أنه سمع وفهم ما قلته". وُلِد بيل بإدنبره، أسكتلندا، حيث كان أبوه، ألكسندر ميلفيل بيل، معلمًا للصم ومخترعًا للحديث المرئي، وهي طريقة كانت تساعد الصُم على تعلم كيفية التحدث. عمل بيل مع أبيه ولكته انتقل إلى كندا في عام 1870 ثم إلى الولايات المتحدة الأمريكية عام 1872، حيث فتح مدرسة لمعلمي الصُم وأصبح أستاذًا بجامعة بوسطن. وقد دفع اهتمام بيل الشديد بالتحدُّث والاستماع إلى إجراء تجارب على الانتقال الكهربائي للحديث البشري، وهي التقنية الأساسية التي يرتكز عليها الهاتف. تلقى بيل براءة اختراع للهاتف في 7 مارس، 1876، قبل ثلاثة أيام من الانتقال الفعلي الموصوف في المذكرة. وقد استمر حتى أسس شركة بيل للهواتف وقام بتطوير أجهزة أخرى لنقل وتسجيل الصوت وللترويج لبواكير مراحل للطيران.

آخر تحديث: 11 مايو 2015