تلغراف من أورفيل رايت في كيتي هوك، كارولاينا الشمالية، إلى أبيه يُعلمه بأربع محاولات طيران ناجحة، 17 ديسمبر 1903

الوصف

في حوالي الساعة 10:35 صباح يوم 17 ديسمبر، 1903، قام أورفيل رايت بأول رحلة طيران لآلة أثقل من وزن الهواء اُستُخدمتْ فيها الطاقة وأَمكن التحكم فيها لمُدَّة. وقد استمرت الرحلة لمدة 12 ثانية وغطت 120 قدمًا (37 مترًا). قام أورفيل وأخوه ويلبور بثلاث جولات جوية أخرى ذلك اليوم، غطت أطولها 852 قدماً (260 متراً) في 59 ثانية. وفي هذا التلغراف، المُرسل من كيتي هوك، نورث كارولينا، في ظهيرة نفس اليوم، أعلم أورفيل أباهما بهذا الإنجاز. نصَّت الرسالة على: "نجاح أربع رحلات طيران هذا الصباح جميعها مع وجود قوة رياح تبلغ 21 ميلًا بقوة المحرك فقط وكان متوسط السرعة عبر الهواء 31 ميلًا واستغرقت أطول هذه الرحلات 57 ثانية، أبلغ الصحافة، سنعود إلى المنزل بحلول عيد الميلاد". كان الأخوان رايت يديران ورشة في مدينة دايتون بولاية أوهايو، حيث كانا يؤجران ويبيعان ويصنعان الدراجات. كان أبوهما، المبجل ميلتون رايت، أسقفاً لكنيسة الإخوة الموحَّدِين في المسيح. ويرجع الفضل في غرس الانبهار لديهما بالطيران الميكانيكي لإهدائه لعبة "هليكوبتر" لابنيه عام 1878، عندما كان أورفيل يبلغ من العمر 7 اعوام وويلبور 11 عامًا. وقد اختار الأخوان كيتي هوك كموقع لإطلاق رحلتهما الجوية الأولى استنادًا إلى معلومات وفرها مكتب الأرصاد الجوية بواشنطن العاصمة.

آخر تحديث: 22 سبتمبر 2014