خريطة تُظهِر الطرق المختلفة التي مُسِحت لصالح شركة سكك حديد يونيون باسيفيك بين نهر ميسوري ووادي بْلات

الوصف

قام الرئيس أبراهام لينكولن بتوقيع قانون سكك حديد الباسيفيك في 1 يوليو، 1862. وقد أوكل القانون مسؤولية استكمال خط السكك الحديدية عابر القارة لشركتين هما سكك حديد يونيون باسيفيك وسكك حديد سنترال باسيفيك. وقد كانت شركة يونيون باسيفيك مسؤولة عن مد الخط في اتجاه الغرب من نقطة بالقرب من أوماها، نيبراسكا في اتجاه أوغدون، يوتاه، بينما كانت شركة سنترال باسيفيك مسؤولة عن بناء الخط في اتجاه الشرق من ساكرامنتو، كاليفورنيا. وقد بدأت شركة يونيون باسيفيك عمليات البناء في 2 ديسمبر، 1863. وتُظهِر هذه الخريطة المرسلة إلى وزير الداخلية جيمس هارلان في 18 سبتمبر 1865 من المُقَدَّم ج. هـ. سيمبسون، أحد أعضاء فيلق مهندسي الجيش، مختلفَ الطرق بين نهر ميسوري ووادي بلات بنيبراسكا التي مُسِحت لصالح شركة يونيون باسيفيك. تُظهِر الخريطة، التي تستند إلى خريطة أرسلها سيلاس سيمور، المهندس الاستشاري بشركة يونيون باسيفيك، خمسة طرق بديلة يمكن ربطها بالسكك الحديدية الموجودة. كما تُظهر التضاريس من خلال المناطق المُظللة وحدود المحليّات والمجاري المائية والغطاء النباتي والطرق. كانت نيبراسكا آنذاك مقاطعة؛ وأصبحت الولاية السابعة والثلاثين في 1 مارس1867.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

واشنطن، دي .سي.

العنوان باللغة الأصلية

Map Showing the Different Routes Surveyed for the Union Pacific Rail Road Between the Missouri River and the Platte Valley

نوع المادة

ملاحظات

  • مقياس الرسم 1:126,720

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 16 يوليو 2013