تمعُّنات أو تأملات أكثر المتعبدين ورعًا

الوصف

يُعتقد أن ميديتيشونيس سيو كونتيمبليشونيس ديفوتيسيما(تمعُّنات أو تأملات أكثر المتعبدين ورعًا)، الذي كتبه الكاردينال خوان دي توركيمادا (1388–1468)، هو أول كتاب إيطالي مُزخرف بمجموعة من الصور المطبوعة على الخشب. قام الناشر الألماني أولرِش هان بطباعة الطبعة الأولى في روما عام 1467. تظهر هنا طبعةٌ من عام 1479، قام بطباعتها في ماينز يوهان نوْيْمايِستَر (حوالي 1440 – حوالي 1512)، الذي كان كاهناً وناشراً ألمانياً ادعى أنه كان طالباً ليوهان غوتنبرغ. تتميز التصميمات الخاصة بالرواسم الخشبية الـ33، بالرغم من أن بعض النقاد الأوائل اعتقدوا أنها جافة، بالاتساع والوضوح والاقتصاد في خطوطها، وهذه جميعها تُعد خصائص مهمة للرواسم الخشبية الإيطالية قبل عام 1490. صُممت الرواسم الخشبية لـ"آدم وحواء في الفردوس" و"البشارة" بأسلوب بسيط، ونفذت بسلاسة، وبصفة عامة يمكن للمشاهد التوصل إلى ما تحويه من معان. تُوحي حسية الخطوط، التي تحدد جذع آدم، والاستدارة الرائعة لكاحل حواء بمفهوم متطور للتمكُن الفني. يُظهر هذا التركيز على الشكل الحسي وعياً فنياً جديداً كان يتبلور وقتها في مجال تصميم النقوش الخشبية الإيطالية في أوائل عصر النهضة. كان توركيمادا دومينيكيًا أسبانيًا، ومؤلفاً للعديد من الأعمال التعبدية ومستشاراً للعديد من الباباوات. كان توركيمادا عم توماس دي توركويمادا (1420-1498)، أول محقق كبير في محاكم التفتيش الأسبانية.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

يوهان نويمايستر، ماينز

العنوان باللغة الأصلية

Meditationes, seu Contemplationes devotissimae

نوع المادة

الوصف المادي

50 ورقة لا تحمل أرقامًا، قطع معدنية: رسوم إيضاحية ؛ 30.3 سنتيمتر

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 7 أغسطس 2013