المبادئ التمهيدية لإجرومية اللغة القبطية

الوصف

تُعد هذه المخطوطة مقدمة أساسية لأبجدية ونطق ونحو اللهجة البُحيرية لِلُّغة القبطية كَتَبها لمتحدثي العربية عريان مفتاح (1826-1886)، وهي منسوخة في مذكرة تجارية. قسَّم المؤلف كل صفحة بشكل رأسي ووضَع النص المكتوب بالخط القبطي على اليسار والترجمة أو الشرح باللغة العربية على اليمين. كُتِبت المخطوطة بحبر أسود داكن، وكُتِب العنوان واسم المؤلف على ملصق بالغلاف الأمامي. العمل غير مؤرَّخ لكن يُرجَّح أن تاريخه يعود إلى منتصف القرن التاسع عشر. يشرح المؤلف، بالإضافة إلى الأبجدية، كيف تُشتقُّ الأسماء والصفات والظروف وكيف يُعْرف الوقت. تُعد اللغة القبطية، التي لم يعد يتحدثها المصريون اليوم، ذات أهمية ثقافية وشعائرية للمسيحيين الأقباط في مصر وكل أنحاء العالم. وقد شارك عريان مفتاح،  وهو نحوي ومعلم، في الإصلاحات التعليمية والثقافية للبابا القبطي سيريل الرابع (تولى البابوية ما بين 1854-1861)، وهي الإصلاحات التي تضمنت دعم اللهجة البحيرية باعتبارها اللهجة السائدة للشعائر. تضمنت هذه اللهجة مفردات كثيرة، بل حتى طرائق نطقٍ من اللغة اليونانية، ومن هذا المنطلق واجهت معارضة من بعض الجهات، خاصةً في صعيد مصر. وليس معروفاً إن كانت كُتُب مفتاح التمهيدية قد طُبِعت واستُخدِمت على الإطلاق في المدارس ومعاهد تعليم اللاهوت أم لا. وقد حُفظتْ مخطوطاته عن الموضوعات الدينية والتاريخية واللغوية في مجموعة عريان مفتاح في الجامعة الأمريكية بالقاهرة.

آخر تحديث: 21 يوليو 2014