أسفار من العهد القديم

الوصف

تحتوي هذه المخطوطة المقدسة على أجزاءٍ من أسفار العهد القديم هي يشوع والقضاة وصموئيل والملوك. المجلد غير مكتمل حيث تنقصه  أجزاءٌ في بدايته ونهايته، والناسخ غير معروف، وإن كان اسمه قد يكون ظهَر في بيانات النسخ الناقصة. تم النسخ في عام 1748 (يشوع) و1749 (الجزء الثاني من أسفار الملوك). توجد بالمجلد كلمات إرشادية، لكن لا توجد أرقامٌ للصفحات، كما إن الأبواب عُلِّمت بشكل غير متسق. العمل مكتوب بعناية، لكن لايبدو أنه استُخدم كثيراً، كما هو واضح في خلو حافته الأمامية من البقع التي لوحظ وجودها في بعض المخطوطات الأخرى في مجموعة عريان مفتاح للكتب والمخطوطات القبطية في الجامعة الأمريكية بالقاهرة. بالغلاف الكثير من التفاصيل، حيث توجد به حواف أمامية ولسانُ مظروف، الأمر الذي كان معهوداً وقتها في تلك المنطقة والحقبة الزمنية. ويحمل الغلافان الجلديان الأمامي والخلفي ميداليات حُفِرت عليهما بها قلائد وزوايا مطلية بالذهب وقد ظهر على الطلاء تلفٌ معتَبر. اعتَمدت الترجمات العربية للعهدين القديم والجديد التي كانت متاحة لدى الأقباط في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر على أكثر من تراث، بما في ذلك التراث القبطي القديم والسرياني واليوناني وحتى اللاتيني. ومما يجدر ذكره أن النُّسّاخ لم يكونوا يشيرون عادةً إلى مصادر ترجماتهم العربية، ولم يكن العلماء قد ألقوا نظرة نقدية بعد على النصوص المقدسة التي كان يستخدمها مسيحيو مصر أثناء الفترة التي سبقت انفتاح مصر على أوروبا مباشرةً.

آخر تحديث: 21 يوليو 2014