خريطة تُظهر السيادة على الجُزر المختلفة بجزر الهند الغربية

الوصف

أصدرت إدارة المخابرات العسكرية لهيئة الأركان بشعبة الجيش الأمريكية هذه الخريطة غير المؤرخة لجزر الهند الغربية والتي ترجع إلى النصف الأول من القرن العشرين. تُظهر الخريطة ممتلكات أمريكية وبريطانية وفرنسية وهولندية في المنطقة، إضافة إلى طرق تجارية رئيسية وكابلات تلغراف تحت سطح البحر تمتلكها بريطانيا والولايات المتحدة ومواقع محطات الراديو الحكومية والخاصة. شكلت مهمة الدفاع عن منطقة البحر الكاريبي ضد الغارات المحتملة للقوى الأوروبية المعادية مصدر قلق كبير بالنسبة للمخططين العسكريين الأمريكيين منذ نهايات القرن التاسع عشر فصاعدًا. أدى افتتاح قناة بنما عام 1914 وتطورها باعتبارها طريقاً رئيسياً لحركة المرور بين الساحِلَيْن الأطلنطي والهادى للولايات المتحدة إلى زيادة الأهمية الاستراتيجية للمنطقة. أثناء الحرب العالمية الثانية، اتَّخذت الولايات المتحدة الأمريكية خطوات دبلوماسية وعسكرية لتجنب وقوع المستعمرات الفرنسية والهولندية الواقعة بالكاريبي بأيدي الألمان بعد قيام ألمانيا النازية باجتياح هذه الدول في مايو-يونيو 1940.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

المُنشأة الهندسية لإعادة الإنتاج، الجيش الأمريكي، واشنطن، دي .سي.

العنوان باللغة الأصلية

West Indies Showing Sovereignty of the Various Islands

نوع المادة

الوصف المادي

خريطة واحدة : ملونة ؛ 47 × 32 سنتيمترًا

ملاحظات

  • مقياس الرسم 8,800,000:1

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 2 سبتمبر 2015