الخيوط السماوية

الوصف

عمل يازيب درازدوفيتش (1888-1954)، الذي كان شخصية متعددة المهارات في تاريخ الحضارة البيلاروسية، في مختلف مجالات الفن باعتباره رساماً ونحاتاً وعالم وصف أجناس وعالم آثار ومُعلماً. وبوصفه أحد مؤسسي مدرسة الرسم التاريخي القومي أُطلِق عليه ليوناردو دا فينشي بيلاروسيا وتسيولكوفسكي بيلاروسيا (تيمناً بالعالم ورائد الملاحة الفضائية الروسي والسوفيتي). رغبة درازدوفيتش العارمة في اكتشاف أسرار السماء ليلاً قادته إلى صياغة نظريته الخاصة حول أصل الكواكب في المجموعة الشمسية. عُرِف باعتباره فناناً، إلا أن اهتمامه بعلم الفلك أدى به إلى كتابة ووضع الصُّور لهذا الكتاب الرائج في مجال الفلك وقد أسماه الخيوط السماوية، ونُشِر في 1931. تناول درازدوفيتش في هذا الكتاب أسئلة متعلقة بدوران الأرض وأثبت كمال حلقات زحل من حيث ارتباطها ببعضها البعض. وأنتج فيما بعد عدداً من الرسومات واللوحات التي حملتْ عناوين مثل الحياة على كوكب المريخ والحياة على سطح القمر عبَّر فيها عن تخيلاته حول الحياة خارج كوكب الأرض. ولم تعترف الأوساط العلمية بنظرياته.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

دار دفروزتش إيه. للطباعة، فيلنيوس

العنوان باللغة الأصلية

Нябесныя бегi

نوع المادة

الوصف المادي

23 صفحة : مُزوَّد برسوم إيضاحية ؛ 24 سنتيمتر

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 6 يناير 2014