منظر لِسانت توماس في أمريكا مع حصن قلعة كريستيان

الوصف

رسم هذه اللوحة الملونة فنان مجهول وهي تصور المستوطنة الدنماركية على جزيرة سانت توماس (جزر فرجين الأمريكية حاليًا) كما بدت في القرن الثامن عشر. أسست المستوطنة شركة دانيش ويست إنديا عام 1672. طالبت الدنمارك بجزيرة سانت جون المجاورة عام 1683 واشترت جزيرة سانت كروا من فرنسا عام 1733. أصبحت الجزر الثلاثة مستعمرة دنماركية ملكية عام 1754. ازدهرت المستعمرة حيث أتاح استيراد العبيد ازدهار الاقتصاد الزراعي المربح، وأصبحت ميناء سانت توماس مركزًا للتجارة بمنطقة البحر الكاريبي. يصور الجانب الأيسر من اللوحة حصن كريستيان -المسمى تيمنًا بالملك كريستيان الخامس- الذي بناه الدنماركيون في الفترة ما بين العامين 1666 و1680 لحماية الميناء والدفاع عن المستوطنات الدنماركية. باعت الدنمارك الجزر للولايات المتحدة عام 1917، لكنها أبقت على غرينلاند باعتبارها أرضها الأخرى الأوفر رقعةً بنصف الكرة الغربي.

آخر تحديث: 1 يوليو 2014