نسخة مقصوفة من كتاب "ديفنسور باسيس"

الوصف

في سبتمبر 1807، إبان الحرب الدنماركية البريطانية التي استمرت خلال الفترة ما بين 1807 و1814، قام الأسطول البريطاني بقصف مدينة كوبنهاغن. وكان من بين الأبنية التي أصابها القصف كنيسة الثالوث الأقدس التي ضمت في عليتها مكتبة كوبنهاغن الجامعية. سقطت بعض القذائف عبر السقف، وكان هذا الكتاب الذي تعود مِلكيتُه إلى المكتبة ضمن تلك الكتب التي تعرضت للقصف. يَظهر هنا الكتاب المقصوف والقذيفة التي أصابته. ومن سخريات الأقدار أن هذا الكتاب هو أول إصدار مطبوع من ديفينسور باسيس (حامي السلام)، وهو أحد أهم أعمال الفلسفة السياسية في العصور الوسطى بقلم الكاتب الإيطالي مارسيليوس البادوفي (1275/1280-1342/1343). كان مارسيليوس يؤيد الإمبراطور الروماني المقدس لودفيغ الرابع في صراعه على السلطة ضد البابا يوحنا الثاني والعشرين، ويخالف في هذه الدراسة الافتراض القائل بأن الباباوات قد ورثوا سلطة غير محدودة من الرسول بطرس. ويؤكد بدلًا من ذلك أن الشعب هو مصدر التشريع، ولكنه يمكن للشعب تفويض السلطة إلى ممثلين له. تمت طباعة الكتاب في بازل، سويسرا عام 1522.

آخر تحديث: 3 مايو 2013