إسماعيل، السفير الفارسي لطهماسب، مَلِك بلاد فارس

الوصف

كان مِلكيور لورك، أو لوريكس (1527-حوالي 1590) أكثر الرسامين نبوغًا في الدنمارك خلال القرن السادس عشر. وُلِد لورك في فلنسبورغ لوالدين متميزين؛ فكان ملوك الدنمارك يقيمون بمنزل لورك عند زيارتهم المدينة. وفي عام 1549 قدَّم الملك كريستيان الثالث الدعم المادي للورك ليقوم برحلة تعليمية. انقاد لورك وراء شغفه بالسفر في جميع أنحاء أوروبا ثم إلى فيينا في النهاية حيث حصل على عمل مع الإمبراطور تشارلز الخامس. وكان لورك واحدًا من ثلاثة سفراء أرسلهم الإمبراطور إلى القسطنطينية (إسطنبول حاليًا) خلال الفترة ما بين 1555 و1559، وهناك قام بتصميم سلسلة من الرسوم التي استُخدِمَت فيما بعد كنماذج لِرَواسِم خشبية. وبعد وفاة لورك بعدة سنوات نُشِر كتاب يحتوي على 114 رَوْسَماً خشبيًا من تصميمه في تركيا. عكَسَ العمل كلا الوجهين العسكري والمدني لتركيا، حيث قام بتصوير الجنود والأبنية والأفراد ذوي الملابس الغريبة. وجلبتْ الصورُ الشهرة لِلورك في جميع أنحاء أوروبا. يظهر هنا تصوير لورك لإسماعيل (الذي عُرِفَ فيما بعد بإسماعيل الثاني) الذي أنتجه في حوالي الفترة ما بين 1557-1562. كان إسماعيل أحد أبناء الشاه طَهْماسْبْ وممثلًا دبلوماسيًا ببلاط السلطان العثماني سليمان الأول. وأصبح شاه إيران في عام 1576 تقريبًا.

آخر تحديث: 3 مايو 2013