"الأس في العمل بالسيف والترس" و"الكفاية في علم الرماية"

الوصف

تَحفظ هذه المخطوطة الأصلية رسالتين، كُتبت كلتاهما في شكل أرجوزة (نوع من أنواع القصائد العربية) ونسخهما المؤلف بنفسه. تحمل الأولى عنوان كتاب الأس في العمل بالسيف والترس، وتحمل الثانية عنوان الكفاية في علم الرماية. ومع ذلك فإن هوية المؤلف غير واضحة باستثناء أنه كان من حماة (في سوريا الحالية) كما يظهر من النسبة في اسمه، حيث تنسب حواشي بيانات النسخ كلا العملين إلى محمد بن على الهاشمي الحموي. وتشير إحدى تلك الحواشي إلى أن الرسالة الثانية اكتملت في يوم الأربعاء 18 شعبان عام 996 هجرياً (12 أو 13 يوليو ، عام 1588). غير أن كتاب الأعلام للزركلي، وهو معجم في السير ومرجع فى هذا المجال، يَنسب كلتي الرسالتين إلى أبي عبد الله محمد بن على بن غازي الحموي، الملقب بالأصيل، الذي كان قاضياً حنفياً وشاعراً سعي للحصول على حماية السلطان الأيوبي الكامل (المعروف في الغرب باسم ميليدين، وتولى الحكم في الفترة ما بين 1218-1238). توضح كلٌّ من حواشي بيانات النسخ وما أورده الزركلي أن الحموي كان في وقت ما قاضياً في اليمن، مما قد يساعد في تفسير بعض الخلط الحادث حول هويته. تتطرّق الرسالتان إلى استخدام الأسلحة المذكورة في العنوانين، وتتخللهما جوانب من تاريخ الفتوحات العربية والإسلامية. قُسمت الرسالة الأولى إلى مقدمة وبضعة أقسام. يناقش كل قسم جانباً من جوانب فن استعمال السيف، بما في ذلك أجود أنواع السيوف (اليمني والهندي) وكيفية سل السيف (فليجعلن يساره في الوسط ... مابين مقبضيه والورك ضبط) وكيفية التمرن على العمل بالسيف لتصبح مبارزاً جيداً (فاعمد إلى غصن قضيباً رطبا ... ... يكون طوله كقامة الفرس). كذلك شُرحت كيفية استخدام الترس، وقُدمت باعتبارها تكملة لاستخدام السيف، حيث أنه "وليس ذا بصالح لفارس ... وراجل بدون ما التترس." قُسمت الرسالة الثانية مثل الأولى إلى أقسام حسب الموضوع لكنها كانت ضعفها في الطول، وهي تُفَصل في استخدامات معينة للرماية، بما في ذلك الرماية عن بعد وفي الليل ومن فوق أسوار الحصون. كُتبت المخطوطة بالحبر الأسود ورؤوس الأقسام بالأحمر، وبخط النسخ، في عمودين على ورق مضلع كريمي اللون. توجد كلمات دلالية بالصفحات اليمنى للمخطوطة.

اللغة

العنوان باللغة الأصلية

كتاب الأس في العمل بالسيف والترس. ويليه كتاب الكفاية في علم الرماية

نوع المادة

الوصف المادي

45 ورقة، مجلدة : من الورق ؛ 20 × 15 سنتيمتراً

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 27 أغسطس 2015