مجموعة من الشعر والنثر الفارسي

الوصف

هذه المخطوطة الفارسية هي عبارة عن نص صوفي منظوم ومنثور لا عنوان له يدور حول التأمل. اكتملت المخطوطة في أوائل عام 1520، على الأرجح في هرات (بأفغانستان الحالية) أو مشهد (بإيران الحالية). وتقدِّم بيانات النسخ، التي تظهر بالعربية، اسم الناسخ، وهو مير علي حسيني الهَرَوي (حوالي 1476-1543). كُتبت المخطوطة على ورق متين باللون الكريمي المرصع باللون الكريمي الفاتح (الصحائف 1-8)، وكذلك على ورق يحتوي على هوامش باللون الأزرق الباهت المائل إلى الخضرة، أما المتن فقد حُصِر داخل أشرطةٍ ألوانها ذهبية وكريمية (أو خضراء) بالتبادل وكُتب باللون الأسود. كذلك يحتوي الورق على هوامش مزينة بغزارة بأشكال من الزهور والحيوانات. النص مكتوب بخط النستعليق، وتوجد ثمانية أسطر في الصفحة. والغلاف من الجلد المعاصر ويحتوي على ميداليات. ويظهر ختم مالك سابق على الصحيفة 1أ. تمزج الصوفية، وهي تأويل روحي وشعوري للإسلام نشأ بعد الانتشار الأولي للدين، بين التعاليم ومذهب العرفان. وتتبنى هذه الممارسة فكرة التنوير من خلال المعرفة الروحانية، التي أُطلع عليها من الممارسات الروحانية لليونانيين والزرادشتيين والهنود قبل الإسلام. وبحلول القرن الثالث عشر، كان يتم التعبير عن الأفكار الصوفية في عالم الشعوب التي تتحدث الفارسية من خلال الشعر والأعمال النثرية الشعرية في الأساس، مثل هذا العمل.

آخر تحديث: 5 سبتمبر 2014