السور الخمس المنجيات

الوصف

تحتوي هذه المخطوطة التي ترجع إلى القرن الخامس عشر على خمس سور من القرآن هي يس (السورة رقم 36) والفتح (السورة رقم 48) والواقعة (السورة رقم 56) والمُلك (السورة رقم 67) والنبأ (السورة رقم 78). سبب وضع هذه السور على وجه الخصوص معاً ليس مفهوماً بشكلٍ كامل، فهي لا تتبع هذا الترتيب في القرآن، ويبدو أن المخطوطة كاملة وفي حالة ممتازة. ولذلك فإنه من المعقول أن نفترض أن هذا لم يكن جمعاً عشوائياً لسور قرآنية جُلّدت معاً، وإنما كان يُقصد منه تشكيل مجموعة كاملة في مخطوطة واحدة منذ البداية. تُشير المجموعة إلى أن هذه المخطوطة هي لما تُسمَّى السور المنجيات، التي تُعتبر في بعض التفاسير ذات فضائل تعبدية معينة.  لا يوجد اتفاق على عدد هذه السور المنجيات، ولا توجد قائمة ثابتة بها، لكنها تتراوح عادةً بين خمس إلى سبع سور، وتتضمن بعض أو جميع هذه السور الخمسة. ومن الممكن أيضاً أن يكون قد قُصِد منها أن تتوافق مع الصلوات الخمسة اليومية، بحيث تُتلى كل سورة بهذا الترتيب بعد كل صلاة. وقد يشير الغلاف الأخضر للمخطوطة إلى أنها أُعدّت لأحد أتباع الطرق الصوفية أو كانت تُستخدم من قِبَله. تعتمد شهرة هذه السور بكونها منجيات إلى حد كبير على أحاديث ضعيفة السند. المخطوطة منسوخة على ورق مضلع سميك كريمي اللون، والسطران الأول والخامس مكتوبان بخط محقق كبير بينما كُتِب باقي النص بخط نسخ صغير وعلامات التشكيل مكتوبة باللونين الأسود والأحمر، وهي على الأرجح نُسخت في إيران. العنوان مُزيَّن بالألوان الذهبي والأزرق والأخضر. وتفصل أقراص ذهبية بين الآيات.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

اللغة

العنوان باللغة الأصلية

السُّور الخمس المُنجِيات

نوع المادة

الوصف المادي

22 ورقة، مجلدة : من الورق ؛ 21.7 × 16.5 سنتيمتراً

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 2 فبراير 2016