كتاب الخراج

الوصف

يُعدّ كتاب الخراج لأبي يوسف يعقوب إبراهيم الأنصاري الكوفي (توفي في عام 798؛ 182 هـ) أحد أوائل الكُتُب في الفقه، وقد كتبه أبو يوسف بطلب من الخليفة العباسي هارون الرشيد (763 أو 766-809). وكان أبو يوسف أشهر طلاب أبي حنيفة، وهو يُعدّ مع شيخه الشهير أحد مؤسسي المذهب الحنفي في الفقه. أوضح أبو يوسف في مقدمة الكتاب أن الخليفة طلب منه أن يكتب مُصنَّفاً يتناول فيه جمْع جمع الخَراج والعُشُور والصدقات والأمور ذات الصلة التي كانت تتطلب البتّ فيها. وكان هارون الرشيد يهدف من ذلك إلى الاستهداء بالعمل في فكّ الضيق عن رعيَّته وتحسين أوضاعهم الاقتصادية. يتضمن العمل فصولاً مثل "تفصيل أرض العُشر والخَراج والعرب والعجم وأهل الشرك وأهل الكتاب وغيرهم"، كما يحتوي على كمية ملحوظة من المعلومات التاريخية والجغرافية عن القرون الأولى للإسلام. ويمكن ملاحظة ذلك في الوصف المتعلق بفتح أراضي البيزنطيين والساسانيين كما ورد في فصل في أرض الشام والجزيرة على سبيل المثال. أُكمِلت هذه النسخة من مخطوطة كتاب الخراج في دمشق نحو نهاية شهر رجب عام 1144 هـ (يناير 1732). ومن الواضح أن قائمة المحتويات، التي يبدو أنها كانت نُزعتْ وأُعيد لصقها بالكتاب في المكان الخطأ، كانت قد كُتبت بعد ذلك بقرن تقريباً في 16 من ذي الحجة 1245 هـ (يونيو 1830) في سراييفو (البوسنة والهرسك الحاليتين). وأُعيدت طباعة هذا العمل في طبعات متعددة في العصر الحديث وتُرجم من لغته الأصلية العربية إلى الإنجليزية والروسية والفرنسية.

آخر تحديث: 3 إبريل 2015