نهج البلاغة

الوصف

هذه المخطوطة هي نسخة من كتاب نهج البلاغة، الذي هو مجموع معروف للخُطَب والكتابات والحِكَم المنسوبة للخليفة الرابع علي بن أبي طالب (توفي عام 661). يحظى هذا الكتاب بتوقير خاص عند الشيعة الذين يرون علي بن أبي طالب وسلالته بمثابة الخلفاء الشرعيين للنبي. يَظهر صوت علي المؤلِّف في هذا الكتاب من خلال رؤية مفسِّره، وهو محمد بن الحسين، المعروف بالشريف الرضي (969 أو 970–1016)، الذي قام بتجميع النصوص من العديد من المصادر الإسلامية الأولى. وقد تسببت مجموعة المختارات التي تم تجميعها في إثارة الجدل حول صحة أقوال علي. إلا أنه لا خلاف على كون العمل قد وضع معياراً للخطابة الموجزة والتعبير الأدبي العربي الراقي. كان الشريف الرضي أحد علماء الشيعة المرموقين بالبلاط العباسي، وقد أوضح في مقدمة الكتاب أنه قد صنَّف المحتويات وفقاً لطريقة إلقائها، أي وفقاً لكونها خطبة أو خطاباً أو حكمة. وقد أعاد العلماء والقراء المخلصون تصنيف محتويات الكتاب وتحليلها منذ وقت تجميعه وحتى وقتنا الحاضر، وذلك وفقاً للموضوع، مثل مدى أحقية علي بالخلافة، وطُرق الحُكم، وعلم النفس، واللغويات، والعلاقات بين الجنسين. وقد تُرجم العمل أو أجزاء منه إلى عدة لغات. تُظهر هذه المخطوطة التي ترجع إلى القرن السابع عشر اهتماماً ملحوظاً بزخرفة الملاحظات الهامشية الزاخرة وترتيبها بحرفية حول النص الأساسي المحاط بإطار مذهّب. كُتب النص بخط النسخ، في 15 سطراً للصفحة. ولا توجد إشارة إلى مكان النسخ.

آخر تحديث: 11 مايو 2015