الموقع الشتوي لسيرك الإخوة رينغلينغ، ساراسوتا، فلوريدا

الوصف

جون رينغلينغ (1866–1936) هو أحد الإخوة رينغلينغ السبع الذين هيمنوا على تطور السيرك الأمريكي في الفترة ما بين نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين، وهو من قام بنقل الموقع الشتوي لسيرك بارنوم وبايلي والإخوة رينغلينغ من مقره الأصلي في بريدجبورت، كونيتيكت إلى ساراسوتا، فلوريدا. كانت رؤية رينغلينغ، كما استعرضها فريد برادنا، مدير فقرات العرض، في كتابه خيمة السيرك أن "أضع مُخططا للمقر مثل حديقة الحيوان، فيدفع آلاف الزائرين المال لمشاهدتها. سوف أبني ساحة في الهواء الطلق بنفس حجم ماديسون سكوير غاردن، ويمكن تقديم العروض أمام الجمهور في أيام الأحد... ستصبح ساراسوتا واحدة من أجمل المدن في فلوريدا." في يوم عيد الميلاد من عام 1927، فتح الموقع الشتوي أبوابه للزوار. تمكنت العائلات من مشاهدة بروفات السيرك بالإضافة إلى الحيوانات التي جُمِعَت من كافة أنحاء العالم فيما اُعتُبِر واحدًا من أهم أماكن الجذب السياحي في فلوريدا آنذاك. أصبحت ساراسوتا مركزًا للسيرك الأمريكي، الذي تم تخليده والاحتفاء به في فيلم سيسيل ب. دوميل لعام 1952، العرض الأعظم في العالم، الحائز على جائزة أوسكار. كما صارت ساراسوتا موطنًا للعديد من فناني وعائلات السيرك بما في ذلك عائلات كونشيللو ووالينداز وإيميت كيلي. تُظهِر هذه الصورة، التي تم التقاطها عام 1933، صبي صغير مع حمار السيرك الوحشي في مقر ساراسوتا.

آخر تحديث: 14 ديسمبر 2012