عن المواد الطبية

الوصف

يضم مجلد المخطوطات القيّم، الذي يعرف باسم ديوسكوريدس نابوليتانوس، أعمال الطبيب اليوناني بيدانيوس ديوسكوريدس الذي وُلد في عين زربة على مقربة من طرسوس في قليقيا (في تركيا الحالية)، وعاش في القرن الأول الميلادي أثناء حكم الإمبراطور نيرو. كَتب ديوسكوريدس الرسالة المسماة بيري لاس ياتريتشيسو، المعروفة في اللغة اللاتينية باسم دي ماتيريا ميديكا (عن المواد الطبية)، في خمسة كتب. تُعد هذه الرسالة أهم دليل طبي وصيدلي في اليونان وروما القديمتين وحظيت بتقدير كبير في العصور الوسطى في كلا العالمين الغربي والعربي. يُغطي هذا العمل الفعالية العلاجية للمواد الطبيعية ذات الأصل الحيواني والنباتي والمعدني. يضم مجلد المخطوطات الموجود في المكتبة الوطنية في نابولي فقط القسم الخاص بالأعشاب، الذي يتناول، بين طيات صفحاته الـ170، المزودة برسوم إيضاحية، كل أنواع النباتات الطبية المعروفة، مزوّدة بشرح يصف كل نبتة وموطنها واستخداماتها العلاجية. يرتبط ديوسكوريدس نابوليتانوس ارتباطًا وثيقًا بـديوسكوريدس قسطنطينوبوليتانوس الموجود في فيينا، وكان أُنتج في القسطنطينية في عام 512 للأميرة أنيسيا جوليانيا، ابنة إمبراطور روما الغربية أوليبريو؛ ومن المحتمل أن يكون كلا العملين مقتبسين من نموذج أصلي مشترك. وعلى الرغم من ذلك، فإن مجلد المخطوطات النابولي لا يحتوي على نفس الأشكال الحيوانية والمجسمة التي تظهر في مجلد المخطوطات الفييني ومجلدات ديوسكوريدس الأخرى كتلك المحفوظة في باريس وفي قصر كيجي بروما. ساهمت حيوية الرسوم الإيضاحية، التي دعمها مثل هذا الشرح التفصيلي بطريقة أكثر روعة، في القيمة الأثرية لهذه المخطوطة النادرة للغاية. يُعد العمل أيضاً مصدراً أساسياً لدراسة الثقافة الطبية اليونانية-الرومانية ومدى رواجها في العالم البيزنطي الإيطالي قرابة نهاية القرن السادس وبداية القرن السابع. يُوفر هذا العمل الدليل على الاتجاهات الثقافية والفكرية لهذه الحقبة الزمنية بما في ذلك إعطاء أولوية معينة للنصوص التعليمية والتي تشبه دليل الاستخدام أكثر من كونها بحثًا علميًا. وكما افترض برنارد دي مونتفاوكون مُسبقًا في نهاية القرن السابع عشر عندما رأى ديوسكوريدس نابوليتانوس في نابولي وأشاد بها لجمالها، فإن المخطوطة تعود بلا شك إلى أصل إيطالي، غير أن مكان كتابتها المُحدد في إيطاليا لا يزال غير مؤكد. بعض الباحثين تتبع أصلها إلى إكسرخسية رافينا، بينما جادل البعض الآخر في كونها من الجنوب، في بيئة تأثرت برجل الدولة الروماني والكاتب كاسيودوروس (قرابة 487–580).

آخر تحديث: 6 يناير 2017