علم النجوم وأصول الحركات السماوية لمحمد الفرغاني

الوصف

كان أحمد بن محمد بن كثير الفرغاني (بزغ نجمه في 861) عالم فلك عمل في بلاط خلفاء الدولة العباسية الأوائل. ويبدو أنه بدأ العمل في بلاط المأمون، وقد يكون الشخص نفسه الذي يُزعم أن المتوكل عهد إليه بتشييد مقياس النيل في القاهرة. وإن صح ذلك، فإنه يكون قد نشِط من بواكير عقود القرن التاسع إلى وفاته في 861 (مروراً بعهود المأمون والمعتصم والواثق والمتوكل). يرجع اسم الفرغاني، وهو الاسم الذي عُرف به الفلكي في البلاط العباسي، وتُرجم فيما بعد إلى الفراغانس باللاتينية، إلى وادي فرغانه (أوزبكستان الحالية)، الذي كان مسقط رأسه، في وسط أسيا التي كانت وقتها تحت التأثير الثقافي الفارسي أو الفارسي التركي. العمل المبذول هنا هو طبعةً عربية بترجمةٍ لاتينية لكتاب الفرغاني المؤثر والشهير جوامع علم النجوم وأصول الحركات السماوية. وقد أُدخِلَت بعض التعديلات الطفيفة على العنوان العربي في هذه الطبعة. ويحمل عمل الفرغاني نفسه عدة عناوين أخرى بالعربية، تتضمن كتاب في أصول علم النجوم وكتاب الهيئة في فصوله الثلاثين. تُرجم هذا العمل في الأصل إلى اللاتينية بواسطة يوهانس هيسبالينسيس (يوحنا الإشبيلي، ذاع صيته في منتصف القرن الثاني عشر) وجيرارد الكريموني (حوالي 1114-1187). وترجمه يعقوب أناتولي (حوالي 1194-1256) إلى العبرية. هذه هي أول نسخة عربية مطبوعة من الكتاب، وقد استندت إلى المخطوطة الموجودة في جامعة لايدن وطُبعت في أمستردام في 1669. تحتوي النسخة على 109 صفحة باللغة العربية و306 صفحة باللغة اللاتينية بالإضافة إلى جدول المحتويات.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

يوهانس يانسونيوس فان فيسبرغ وفيدوا إليتساي فيرشتريت، أمستردام

العنوان باللغة الأصلية

كتاب محمد بن كثير الفرغاني في الحركة السماوية وجوامع علم النجوم بتفسير الشيخ الفاضل يعقوب غوليوس

نوع المادة

الوصف المادي

565 صفحة ؛ 20 سنتيمتراً

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 17 يونيو 2014