رسالة القَبِيصي حول مبادئ التنجيم

الوصف

كان عبد العزيز بن عثمان عالم تنجيم شهير يُعتقد أنه كان معاصراً لمحمد بن إسحاق بن النديم (نشِطَ حوالي 987)  وذلك استناداً إلى إحدى الملاحظات الواردة في الفهرست. وُلد القبيصي في القبيص على الأرجح، وهو اسم يُطلق على منطقتين في العراق، إحداهما بالقرب من الموصل والأخرى بالقرب من سامراء. وربما انحدر من سلالة فارسية. العمل الرئيسي الباقي للقبيصي هو المدخل إلى صناعة أحكام النجوم، وهو مُهدى إلى سيف الدولة، حاكم حلب الحمداني من 944-945 إلى 966-967. ترجم يوهانس هيسبالينسيس هذا العمل إلى اللاتينية في 1144، وتَرجَمه بيليرا دي بروس إلى الفرنسية (من اللاتينية على الأرجح). كذلك تبقّت ثلاث دراسات قصيرة من أعمال القبيصي في نسخة مخطوطة واحدة في إسطنبول، هي مخطوطة آيا صوفيا رقم 4832. هذه الرسائل هي: رسالة في أنواع الأعداد وطرائف من الأعمال مما جمعه من متقدمي أهل العلم بهذه الصناعة و رسالة في الأبعاد والأجرام و ما شرحه من كتاب الفصول للفرغاني. أُهدِيت الدراستان الأولتان إلى سيف الدولة، راعي القبيصي. يوحي العنوان اللاتيني لهذا العمل أنه شرح على المدخل إلى صناعة أحكام النجوم أو ربما على العمل المفقود كتاب في إثبات صناعة أحكام النجوم. ومؤلفه هو جون دانكو الساكسوني (فترة نشاطه 1327–1355)، الذي كان عالم فلك بجامعة باريس. ملحق بنهاية العمل فصل قصير عن آثار النجوم على المرض والصحة لبيتروس توريلوس (بيتروس دي توري). طُبِع العمل بين العامين 1519 و1523 في ليون.

آخر تحديث: 17 يونيو 2014