شرح واضح لمقدمة ابن رشد على شرح "أناليتيكا بوستيريور" لأرسطو

الوصف

هذا العمل هو شرحٌ كتبه الفيلسوف الطبيب الإيطالي جيوفاني بيرناردينو لونغو (1528-1599) لمقدمة ابن رشد على شرحه لـأناليتيكا بوستيريور (تحليلات لاحقة) لأرسطو ونُشِر في نابولي عام 1551. كان محمد بن أحمد بن رشد (1126-1198)، المعروف في الغرب باسمه اللاتيني أفيروس، مفكراً بارزاً في العالم الإسلامي. وبالرغم من كتاباته الكثيرة عن العلوم الدينية والعلوم الطبيعية والطب والفلسفة،  إلا إنه اشتهر في الغرب في المقام الأول بشروحه على أعمال أرسطو. تعود أصول ابن رشد إلى أسرة أندلسية مرموقة، وعمل قاضياً في إشبيلية عام 1169، وهو حوالي الوقت الذي باشر فيه العمل على أول شروحه على أعمال أرسطو، ربما بطلبٍ من راعيه، الحاكم الموحِّد أبي يعقوب يوسف (حكم ما بين 1163-1184)، الذي اشتكى من عدم وضوح نصوص أرسطو. لم يبقَ من مؤلفات ابن رشد باللغة الأصلية العربية إلا القليل. إلا أن بقاء الكثير من أعماله كترجمات يونانية أو لاتينية يشهد على أهمية ابن رشد في تطور الفلسفة الغربية خلال العصور الوسطى. تتضمن شروح ابن رشد على أرسطو أعمالاً قصيرة (يُسمَّى الواحد منها جامِع) ومتوسطة الطول (تلخيص) وطويلة (تفسير). وقد استكمل الشروح القصيرة ومتوسطة الطول في الأعوام 1169-1178 قبل الانتقال إلى العمل على شروحه الطويلة، التي تعتبر عموماً أعماله الأفضل.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

ماتيو كانسر، نابولي

العنوان باللغة الأصلية

Dilucida expositio in Prologum Aver. in Post. Aristotelis

المكان

نوع المادة

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 17 يونيو 2014