تحرير الأصول لإقليدس

الوصف

يُعد هذا العمل نسخة مطبوعة من كتاب تحرير الأصول لإقليدس لواحد من المفكرين البارزين في العالم الإسلامي، العالم الفارسي الموسوعة نصير الدين محمد بن محمد الطوسي (1201-1274). بعد وفاته، لُقب الطوسي بالمعلم الثالث (حيث كان أرسطو المعلم الأول والفارابي الثاني). قدم الطوسي، الذي كان مؤلفاً غزير الإنتاج بشكل غير عادي، إسهامات بارزة في معظم المجالات الفكرية في عصره، فكتب في علم التوحيد والتصوف والمنطق وعلم الفلك وعلم التنجيم وضرب الرمل والرياضيات والفيزياء والتعدين والطب والفقه. واتبع في تحرير الأصول نفس تقسيم الكتاب الأصلي الذي اعتمد عليه في كتابة مؤلفه. يتألف الكتاب من 13 فصلًا: أول ستة فصول تتناول الهندسة المستوية، والأربعة التي تليها تدور حول الرياضيات ونظرية الأعداد، أما الفصول الثلاثة الأخيرة فهي عن الهندسة الفراغية. انتهي الطوسي من كتابه قرب نهاية عام 1248، بعد عدة أعوام من إصدار أحد أعماله بالغة التأثير في علم الرياضيات: تهذيبه النقدي لكتاب المجسطي لبطليموس. كذلك تتضمن أعمال الطوسي الرياضية تنقيحًا أو شروحًا أو إسهابات حول الأعمال الرياضية لكل من أوتوليكس وأريستارخوس وأبولونيوس وأرخميدس وهيبّسيكلس وثيودوسيوس ومينيلاوس. في كثير من الأحيان، حلت نصوصُ الطوسي المُنقحة، من فرط شهرتها، محلَّ الترجمات العربية للنصوص الأصلية التي أتى لتحريرها. قامت دار ميديتشي للطباعة باللغات الشرقية في روما بإصدار النسخة الحالية من هذا الكتاب عام 1594، مما جعلها من أوائل الكتب المطبوعة باللغة العربية. ويتضمن العمل العديد من الرسوم المطبوعة على الخشب الموضوعة في النص. تحوي الصفحة الأخيرة من الكتاب نص المرسوم السُلطاني، المكتوب باللغة التركية العثمانية، الذي أصدره السلطان مراد الثالث (حكم في الفترة ما بين 1574-1595) في أكتوبر لعام 1588. ويتعلق المرسوم بقيام أنطون وهوراشيو بانديني بشحن "عدد معين من كتب أصلية باللغة العربية والفارسية والتركية" إلى الأراضي العثمانية، وينص على أنه من الآن فصاعدًا يجب السماح لهذين التاجرين بجلب سِلَعهما إلى الأراضي العثمانية دون مضايقة أو إزعاج. يحدد المرسوم الدولة التركية العثمانية باعتبارها الوجهة الإسمية لهذا المجلد لمؤلفه الطوسي.

آخر تحديث: 6 يناير 2017