مجموع اللطائف وينبُع الظرائف

الوصف

تحوي هذه المخطوطة، التي ترجع إلى القرن السابع عشر نص مجموع اللطائف وينبُع الظرائف، وهو عبارة عن مجموعة من الأوراد والأدعية الصوفية. العمل مُقسم إلى فصول عدة غير مُرقمة، مؤلفة في الغالب من بضع صفحات فقط ، وقد كُتبت كلمة البداية لكل فصل بالحبر الأحمر. يُناقش العمل بركات الدعاء والصلاة حسب وِرْدٍ معين، في كل شهر هجري معين، أو كل يوم من أيام الأسبوع، أو في المناسبات الإسلامية مستشهدًا في قوله بالأحاديث النبوية وما وَرَد في الأثر. تبدأ المخطوطة بفصل يتناول خلق النور المحمدي. يَتبع هذا الفصل 12 فصلًا آخراً، كل منها مخصصٌ لشهر من شهور السنة، تتلوها سبعة فصول أخرى مخصصةٌ لأيام الأسبوع. هناك أيضاً فصولٌ أخرى مثل "فضائل الصلوات الخمس" و"هذا دعاءٌ شريف يُقرأ صباحاً ومساءً." خُتمت المخطوطة بقصائد في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم. لا يُعرف بشكلٍ قاطع من ألّف هذا العمل، لكن الموضوع والأسلوب والتشابه مع أعمالٍ معروفة، كل ذلك يُوحي بأن المؤلف هو أحمد بن علي بن يوسف البوني (توفي عام 1225)، الذي كان شيخاً متصوفاً معروفاً وكاتباً غزير الإنتاج. تنص ملاحظة موجودة في بداية المخطوطة على أن "بيازيد بسطامي إسمه طيفور إبن عيسى"، في إشارة إلى متصوف فارسي معروف عاش في القرن التاسع، تميزه مصادر أخرى باعتباره أحد الأفراد الذين كان لهم أثرٌ روحيّ على البوني. وُلِد البوني في بونة (بون سابقًا، عنابة حاليًا، الجزائر) وكان عالم دين مثيرًا للجدل اعتبره معارضوه ساحرًا، و تُوفي في تونس على الأرجح. اشتهر البوني بعمله الرئيسي شمس المعارف الكبرى، وهو عملٌ رائدٌ في مجال علوم الباطن في الإسلام.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

اللغة

العنوان باللغة الأصلية

مجموع اللطائف وينبع الظرائف

نوع المادة

الوصف المادي

170 صحيفة ؛ 200 × 145 مليمتر

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 3 مايو 2013