التاريخ العام لأشياء إسبانيا الجديدة للقس برناردينو دي ساهاغون: المخطوطة الفلورنسية. الكتاب السابع: الشمس والقمر والنجوم، ومُضِيّ الأعوام

الوصف

إيستوريا خينيرال دي لاس كوزاس دي نويفا إسبانيا (التاريخ العام لأشياء إسبانيا الجديدة) عبارة عن عمل موسوعي يتناول شعوب وسط المكسيك وثقافتهم، وهو من تأليف القس برناردينو دي ساهاغون (1499-1590)، وهو مُبشِّر فرنسيسكاني وصل إلى المكسيك في عام 1529، أي بعد مرور ثمانية أعوام على اكتمال الغزو الإسباني على يد هرنان كورتيس. تتكون المخطوطة التي يُشار إليها عادةً باسم المخطوطة الفلورنسية من اثنيّ عشر كتاباً كل منها مخصّص لموضوع مختلف. يتناول الكتاب السابع الشمس والقمر والنجوم. ويحتوي الكتاب على رواية حول خلق الشمس والقمر فيما أسماه الأزتك "العهد الخامس للعالم"، استقاها ساهاغون من القصائد والأساطير القديمة التي أطلعه عليها شيوخ الأزتك. يُصوِّر الرسمُ الإيضاحي في الصحيفة 228v الأرنبَ الظاهر على القمر. زعم شعوب أمريكا الوسطى القدماء أنه يُمكن رؤية شكل أرنب على البدر الكامل، وتبنوا لهذه الظاهرة تفسيراً خرافياً، بينما هي تأثير بصري تُسبِّبه مجموعة النقاط الداكنة الناتجة عن التباين بين المرتفعات والفجوات على سطح القمر. في رواية الأزتك، يزعمون أن الآلهة اجتمعت في تيوتيواكان قبل خلق النهار لخلق الشمس حتى تضيء العالم. ولإتمام ذلك، كان على أحدهم التضحية بنفسه. تطوع الإله تيسكوكيستيكاتل (أو تيكيستيكاتل)، ولكن لزم تطوع إله آخر أيضاً. كان الآخرون خائفين ولم يجرؤ أحدهم على التقدم، لذا توجهوا إلى ناناواتسن، الذي كان مغطى بالبثور المتقيحة. ووافق ناناواتسن بكل نُبل. أَعدّ كلا الإلهين نفسيهما للتضحية، وذلك عبر التوبة والتكفير عن أخطائهما لمدة أربعة أيام. أَدّى تيسكوكيستيكاتل مراسم التضحية بنفسه باستخدام ريش وذهب وقطع حادة من المرجان والأحجار الثمينة، بينما استخدم ناناواتسن مواد أكثر تواضعاً وقدَّم دمه وصديده كقرابين. أُضرِمَ حريق كبير وتجمعت الآلهة جميعاً حوله في منتصف الليل. وعندما حانت اللحظة التي يُلقي فيها تيسكوكيستيكاتل بنفسه إلى النار ليتحول إلى الشمس، تردد وتراجع. أما ناناواتسن فألقى بنفسه إلى النار بشجاعة وبسالة وأخذ في السطوع. وحينها فقط، حذا تيسكوكيستيكاتل، مدفوعاً بالحقد والحسد، حذوه ليتحول إلى شمس أخرى. لم يخطط الآلهة لوجود مصدري ضوء بنفس درجة السطوع في السماء، لذا أخذ أحدهم أرنباً وألقاه على الشمس الثانية ليقلل من سطوعها، وبذلك تحولت إلى قمر يظهر شكل أرنب على واجهته.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

العنوان باللغة الأصلية

Libro septimo, que trata de la astrologia, y philosophia natural: que alcançaron, estos naturales, de esta nueua españa

نوع المادة

الوصف المادي

مُدمَجة كجزء من المجلد 2. حبر على ورق ؛ 310 × 212 مليمتر

المَراجع

  1. Biblioteca Medicea Laurenziana, The World of the Aztecs in the Florentine Codex, (Mandragora: 2007).

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 6 سبتمبر 2017