العراق، العدد 412، 30 سبتمبر 1921

الوصف

كانت العراق جريدة يومية تركز على السياسة والأدب والاقتصاد ظَهرتْ لأول مرة في بغداد في الأول من يونيو عام 1920. انتهجت الجريدة خطاً تحريرياً مستقلًا منذ أعدادها الأولى وكان يملكها رزوق داوود غنَّام. سجلت الجريدة طوال فترة وجودها تاريخ العراق السياسي والاجتماعي والاقتصادي، وكانت تعتبر المصدر الأول والأخير للأخبار المتعلقة بالقضايا والشؤون الوطنية. لم تمثل الجريدة النخبة الوطنية المناهضة للاستعمار المتزايدة النفوذ، ولكنها كانت تُخاطب عموم العراقيين واشتمل طاقمها على عدد من الكُتَّاب الوطنيين الليبراليين الشباب الذين وجدوا في الجريدة منصتهم الوحيدة التي يمكنهم التعبير عن أنفسهم من خلالها. كان من أوائل كُتَّاب الجريدة شكري الفضلي وحسن غصيبة وعطا أمين ورافائيل بطي ومحمد عبد الحسين. نظرًا لندرة وسائل الطباعة الحديثة آنذاك كانت الجريدة تُنشَر في أربع صفحات صغيرة بالإضافة إلى ملاحق بين الحين والآخر. اتسمت مقالاتها الافتتاحية بالبساطة، وكانت تُعيد طباعة تقارير الأنباء العالمية نقلاً عن وكالة رويترز للأنباء، وإن كانت تُغطي الأنباء المحلية أيضًا. يرى بعض المؤرخين أن جريدة العراق قد بدأت بوصفها أداة للبريطانيين وكانت في واقع الأمر بديلًا استعماريًا عن جريدة العرب التي أصدرتها السلطات البريطانية في بغداد في الفترة ما بين 1917-1920. تمت طباعة الجريدة الجديدة بنفس المطبعة التي قامت بطباعة جريدة العرب، وقد أعلنت جريدة العرب في آخر إصداراتها أن "أول إصدارات جريدة العراق ستُنشَر غدًا" وأن "سياسة التحرير لدى العراق ستكون امتدادًا لسياسة جريدة العرب".

آخر تحديث: 20 مايو 2016