أطلس عام لجميع جزر العالم

الوصف

يُعتَبَر إسلاريو خينيرال دي توداس لاس إيسلاس ديل موندو (أطلس عام لجميع جزر العالم) أعظم أعمال الكوزموغرافي الأشبيلي ألونسو دي سانتا كروز (1505–1567). بدأ العمل في الأطلس أثناء حكم الإمبراطور الروماني المقدس وملك إسبانيا شارل الخامس وانتهى أثناء حكم ابنه الملك فيليب الثاني، الذي أُهدي الأطلس له. يتكون الأطلس من 111 خريطة تصور جميع الجزر وأشباه الجزر في العالم ويُظهِر جميع الاكتشافات التي قام بها المستكشفون الأوروبيون منذ عام 1400 وحتى منتصف القرن السادس عشر. يبدأ الأطلس برسالة من سانتا كروز إلى الملك، يبرر فيها عمله ويشرح المفاهيم الجغرافية المختلفة. تسبق الخرائط "بريفي انترودوكسيون دي لا سفيرا" يقوم فيها سانتا كروز بوصف كوزموغرافي مُصَوَّر بأربعة عشر رسماً فلكياً. الخرائط مُقَسَّمة إلى أربعة أجزاء: يدور الأول حول شمال المحيط الأطلنطي؛ والثاني حول البحر المتوسط والمناطق المجاورة؛ والثالث حول أفريقيا والمحيط الهندي؛ والرابع حول العالم الجديد. تتضمن الخرائط مقاييس للرسم في العرض وبعضها في الطول والمسطحات المائية بمقاييس مختلفة وهي موجهة بقرص بوصلة. يُعد إسلاريو خينيرال أقدم أطلس يُستَخدَم فيه الورق، بدلاً من المخطوطات الورقية التي كانت أكثر استخداماً فيما مضى في هذا النوع من الخرائط. تصميم الخرائط عملي أكثر، مع اهتمام أقل بالتفاصيل الفنية واهتمام أكبر بالتفاصيل الجغرافية مقارنةً بما كان موجوداً في خرائط وأطالس بورتولان التي كانت ترجع لأواخر العصور الوسطى. حدد الباحثون، استناداً إلى التواريخ الظاهرة في النصوص الوصفية الخاصة بالجزر، أن الخرائط رُسِمت بدءاً من العقد الرابع من القرن السادس عشر، حوالي عام 1539، وأن الأطلس بالكامل انتهى في حوالي عام 1560. من الوارد جداً أن يكون إسلاريو خينيرال جزءاً من خيوجرافّيا أونيفرسال الذي لم يكمله سانتا كروز أبداً. كان سانتا كروز أحد الشخصيات الرئيسية في كازا دي كونتراتاسيون (بيت التجارة) في أشبيلية. كان أحد أعماله الأولى عبارة عن مجموعة من الخرائط الكروية للعالم الجديد. وقد قام بتنفيذ أعمال أخرى مختلفة عن الكوزموغرافيا، مثل ليبرو دي لونخيتودس؛ وعن المواضيع التاريخية، بما في ذلك كرونيكا دي لوس رييس كاتوليكوس (سجل الملوك الكاثوليكيين) وكرونيكا دي كارلوسV (سجل شارل الخامس). بعد وفاة سانتا كروز، حاول خليفته، أندريس غارسيا دي سيسبيديس أن يدعي الفضل في أعماله. تم مسح اسم ألونسو دي سانتا كروز، وتم إدخال اسم غارسيا دي سيسبيديس كما لو كان هو المؤلف وتم إهداء العمل للملك فيليب الثالث. وفي المخطوطة نفسها، تم تركيب نصوص مُلَفَّقة على النصوص الأصلية بهدف إخفاء المؤلف وتاريخ الكتابة الحقيقيين.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

العنوان باللغة الأصلية

Islario general de todas las islas del mundo

نوع المادة

الوصف المادي

360 صفحة تحتوي على 111 خريطة : ألوان الغواش على الورق ؛ 28 × 21 سنتيمتر

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 1 إبريل 2015