ميخائيل أليكساندروفيتش فروبيل: حياته وأعماله

الوصف

كان ميخائيل أليكساندروفيتش فروبيل (1856–1910) رساماً روسياً اشتهر بأسلوبه غير المعتاد، الذي مزج بين عناصر الفن الروسي الأصلي وبين التأثيرات البيزنطية والغربية. انتقل فروبيل، الذي ولد في أومسك لأب بولندي وأم روسية، إلى سانت بطرسبورغ في عام 1874 لدراسة القانون. تخلى فروبيل عن دراساته القانونية والتحق في عام 1880 بأكاديمية الفنون الجميلة. أنتج فروبيل مجموعة من الأعمال ضمّت جِداريات للكنائس وفُسَيْفُسائيات ورسوم كتب إيضاحية وديكورات مسرحية ورسوم مائية ولوحات زيتية، وذلك على الرغم من المرض النفسي والعمى اللذان قصَّرا مسيرته المهنية. يُعد هذا الكتاب، الذي يتناول حياة فروبيل وأعماله، أول مجلد في سلسلة دراسات مُصورة عن الرسامين الروس، وقد نُشر تحت توجيهات من إيغور إيمانويلوفيتش غاربار (1871–1960)، مؤلف كتاب تاريخ الفن الروسي الضخم. كتب هذه الدراسة ستيبان بيتروفيتش أريميتش (1869–1939)، وهو رسام وجامع للكتب وأستاذ جامعي بمتحف أرميتاغ الوطني، وكانت كتاباته عن الفن تحظى بتقدير كبير من معاصريه. يشتمل الكتاب على نسخ من أعمال فروبيل باللونين الأسود والأبيض.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

آي كنيبيل، موسكو

اللغة

العنوان باللغة الأصلية

Михаил Александрович Врубель : жизнь и творчество

نوع المادة

الوصف المادي

187 صفحة : رسوم إيضاحية ؛ 30 سنتيمتراً

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 7 مارس 2014