إنجيل بيريسوبنيتسيا، أحد آثار فنون عصر النهضة بالقرن السادس عشر من جنوب روسيا

الوصف

تم تكريس هذا العمل لأحد أهم المخطوطات السلافية الشرقية وأجملها زخرفةً، إنجيل بيريسوبنيتسيا، الذي تم وضعه في منتصف القرن السادس عشر؛ وتم جزء من ذلك في دير أم الرب بفولين في بيريسوبنيتسيا وجزء في دير الثالوث الأقدس بالقرب من لفيف الواقعتين في أوكرانيا حاليًا. يغطي هذا الكتاب الذي كتبه ألكسندر غروزينسكي تاريخ الإنجيل وزخارفه ورسومه. يركز الجزء الأول على أصل مخطوطة بيريسوبنيتسيا التي أعاد اكتشافها العالم السلافي أوسيب بودجانسكي في ثلاثينيات القرن التاسع عشر. بينما يركز الجزء الثاني على العناصر الزخرفية والأُطُر والحروف النقشية والتمويجات التي تُظهِر تأثير عصر النهضة وتأثير التراث الأوكراني لرسم الأيقونات. يدور الجزء الثالث حول نص كتاب الإنجيل المنقوش بالخط الغلاغوليتيكي الذي ابتدعه القديسان سيريل وميثوديوس إبان القرن التاسع لترجمة الكتاب المقدس وغيره من الأعمال الدينية إلى اللغة السلافية الكنسية القديمة. كُتبتْ المخطوطة بالخط السلافي الكنسي المستخدم منذ القرن الرابع عشر. يحتوي هذا العمل على جداول مزودة برسوم إيضاحية، بالإضافة إلى صفحات من إنجيل بيريسوبنيتسيا.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

كييف

اللغة

العنوان باللغة الأصلية

Пересопницкое Евангелие, как памятник искусства эпохи Возрождения в Южной России в XVI веке

نوع المادة

الوصف المادي

47 صفحة: رسوم إيضاحية

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 7 مارس 2014