المعالم الأثرية للفن الأوكراني في القرن الثامن عشر

الوصف

هذا الكُتيب من تأليف نيكولاي ماكارينكو، الذي كان متخصصًا في فن العمارة وتاريخ الفن وعلم الآثار وأصبح فيما بعد مديرًا لمتحف كييف للفنون. بدأ المؤلف بإبراز التأثيرات المُفيدة التي خلَّفتها ثقافة القوزاق على روسيا الجنوبية وأثرها الواضح على الثقافة الأوكرانية. كما أشاد بالأسلوب المعماري المُتبع خلال القرنين السابع والثامن عشر ووصف كنيسة بوكروفسكايا باعتبارها نموذجًا لفن العمارة الجميل والأصيل. قام بيوتر كاليشيفسكي ببناء الكنيسة في رومني عام 1764، بمقاطعة بولتافسكايا، ثم نُقلت بعد ذلك إلى مدينة بولتافا. بُنيت كنيسة جديدة في رومني، غير أن الكاتب يرى أنها غير جذابة ولا تنمّ عن ذوق. امتازت الكنيسة القديمة بتصميم بسيط وأصلي، وكان من المُمكن رؤية قبابها الجميلة من بعيد. هناك خريطة ووصف لمبنى الكنيسة، كما أن الكُتيب مُزود برسوم إيضاحية تصور تصميم الكنيسة وصورها. ويصف ماكارينكو بعض التفاصيل الداخلية بالكنيسة، والتي تتضمن منحوتات خشبية لزكريا ويوحنا المعمدان.

آخر تحديث: 13 يونيو 2017