عشاء أربعاء الرماد

الوصف

نُشِر لا تشينا دي لي تشينيري (عشاء أربعاء الرماد)، أول الأعمال الحوارية الإيطالية الفلسفية الستة لجيوردانو برونو، في لندن لأول مرة عام 1584. لا توضح صفحة العنوان مكان النشر ولا الناشر، إلا أن الباحثين أجمعوا على أن الكتاب طُبِع في متجر جون تشارلوود بلندن. أُهدى العمل إلى السفير الفرنسي في البلاط الإنجليزي، ميشيل دي كاستلنو، سير موفيسيير، الذي قدم يد العون لبرونو بعد وصوله إلى لندن عام 1583.الكتاب مقسم إلى خمسة حوارات يتقدمها خطاب تمهيدي. يقدم العمل شرحاً مبتكراً ومُتجاوِزاً لنظرية مركزية الشمس لكوبرنيكوس، التي كانت تنص على أن الكون محدود ويتكون من مدار من النجوم الثابتة. طرح برونو نظرية الكون المتجانس اللامحدود (مكانياً ومادياً)، اللامركزي، الذي يضم عدداً لا نهائياً من العوالم وعدداً لا يحصى من الأنظمة الشمسية. تشكل نظريات برونو رابطاً بين بعض المعتقدات النابعة من الفلسفة الطبيعية لفلاسفة ما قبل سقراط واكتشافات العلم المعاصر. كان برونو راهباً في الدير الدومينيكي لسان دومينيكو ماجيوري في نابولي، وذلك قبل اعتزاله عام 1576. بعد مغامرات التجوال والترحال حول أوروبا، عاد برونو إلى إيطاليا عام 1591. وتم اعتقاله من قبل محكمة التفتيش، وبعد أن خضع لمحاكمة طويلة، تمت إدانته بأنه "كافر ضال" وفي النهاية أُحرِق على الخازوق في كامبو دي فيوري بروما في 17 فبراير لعام 1600. وبعد أن طرده الكالفينيون واللوثريون كذلك من الكنيسة، يمكن القول أن برونو تعرض للرفض من قِبَل جميع الكنائس المسيحية في وقته.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

طباعة جون تشارلود، لندن

العنوان باللغة الأصلية

La cena de le Ceneri

نوع المادة

الوصف المادي

11 صفحة بلا ترقيم، 128 صفحة ؛ رسوم إيضاحية

ملاحظات

  • لا تشينا دي لي تشينيري موجود في المكتبة الرقمية العالمية بدعم من معهد القاموس الفكري الأوروبي وتاريخ الأفكار (ILIESI) التابع للمجلس الوطني للبحوث (CNR). يتزعم معهد القاموس الفكري الأوروبي وتاريخ الأفكار مشروعاً دولياً لإتاحة الوصول إلى الطبعات الرقمية الخاصة بالنصوص الفلسفية الرائدة، وذلك بهدف تيسير عملية البحث عن التاريخ المشترك للفلسفة بين الثقافات. يتعقب المشروع انتقال المفاهيم الفلسفية من الطبعات الأصلية للنصوص الرائدة إلى طبعاتها وترجماتها اللاحقة.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 27 إبريل 2015