أنتيتام، ميريلاند. ألَن بينكرتون والرئيس لينكولن واللواء جون أ. مكليرناند: منظر آخَر

الوصف

في بداية الحرب الأهلية الأميركية، بعث ماثيو برادي فريقًا من المصورين لتوثيق النزاع. وكان من بينهم مهاجرٌ أسكتلندي المولد اسمه ألكسندر غاردنر، وهو المصور الذي التقط هذه الصورة للينكولن في معركة أنتيتام، بالإضافة إلى لقطات أخرى شهيرة يرجع تاريخها إلى زمن الحرب الأهلية. الرجل الذي يظهر على يمين لينكولن هو ألن بينكرتون، مؤسس وكالة بينكرتون الوطنية لرجال التحري،الذي وضعه لينكولن أثناء الحرب ليكون على رأس طاقم حراسته الشخصي. وقد التقط غاردنر صورة أخرى لبينكرتون وأخيه وليام في أنتيتام سماها "الحرس السري". صوَّرَ غاردنر لنكولن في خمس مناسبات متفرقة، كان آخرها يوم 5 شباط 1865، وذلك قبل اغتيال لنكولن بأسابيع قليلة فقط. في 1866 نشر غاردنر "كراسة رسم غاردنر عن الحرب"، التي جمع فيها بين اللوحات التصويرية والنص المكتوب ، وذلك للتأريخ لمعارك مثل فردريكسزبرغ وغتيسبرغ وبيترزبرغ، لكن الكتاب فشل تجاريًا. خَلُص بعض مؤرخي التصوير الفوتوغرافي إلى أن غاردنر قام بترتيب مصطنع لكثير من لقطاته، وذلك بتحريك الجثامين واستخدام بندقية مزيفة عادية لإضفاء طابعٍ بطولي على رواياته المصوَّرة.

آخر تحديث: 9 مايو 2016