المتحدث دانيال دي سيمون

المؤسسة مكتبة الكونغرس

الموضوع ع بيزاري دي فاري فيغوري

إن تصميمات جيوفاني باتيستا براتشيلي فريدة في تاريخ رسوم الكتب وتمثل ذروة في نمط التصنع للنقش الذي ازدهر في القرن السابع عشر، ويتسم نمط التصنع بإدخال أساليب عصر النهضة ولكن نبذ ما يتميز به كثير من فن القرنين الخامس عشر والسادس عشر من التصوير الكلاسيكي والنمط الانسجامي في أوروبا. تضم بيزاري دي فاري فيغوري لبراتشيلي مجموعة من خمسين نقشًا تمثل جسم الإنسان بأشكال هندسية، حيث تحل المربعات والمثلثات والدوائر ومتوازيات الأضلاع محل العضلات والعظام والأنسجة وتُستخدم حصيلة بصرية جديدة في تعريف الجسم. إن مجموعة النقوش هذه نادرة جدًا وهذه النسخة من مجموعة روزينوالد هي أكمل النسخ تسجيلاً. وقد كان للعمل أثر معتبر على الأجيال اللاحقة من الفنانين، وقد تبني السرياليون في وسط القرن العشرين أشكال براتشيلي. وقد أدركت هذه المجموعة من فناني العصر الحديث أشكال براتشيلي الهندسية وتوسعت في مدح قدرته على استثمار هذه الصور الميكانيكية بقيم إنسانية راقية. وتعبر بعض النقوش أيضًا عن العاطفة الإنسانية بالحركة، كما في الأشكال التي ترقص عبر الصفحة أو تتصارع فيما بينها في اشتباك قاتل.