المتحدث مونيز سودر دي أرويو كابرال

المؤسسة مكتبة البرازيل الوطنية

الموضوع مجموعة تيريزا كريستينا ماريا

يشرف مؤسسة المكتبة الوطنية التي تضم أغنى أرشيف للوثائق في البرازيل أن تشارك في المكتبة الرقمية العالمية، تلك المبادرة الرائعة لمكتبة الكونغرس. إننا نبارك هذه المبادرة التي توحد بين ثقافات متنوعة تتعدى حدود أوروبا والأمريكيتين من خلال استخدام أحدث الطاقات التقنية لتوفير أرشيف وثائقي من جميع أنحاء المعمورة. إن هذه الشراكة تعني الكثير لبلدنا. سوف يُتاح لمستخدمي الإنترنت في كل أنحاء الكوكب فرصة الدخول إلى أرشيف كامل للوثائق وسنواصل التعاون مع هذا التبادل للمعلومات. إن تمكين مستخدمي الإنترنت على الاستكشاف والسفر عبر عالم الثقافة الرائع على شكل متعدد اللغات ما هو إلا دليل آخر على أن القصد من المكتبة الرقمية العالمية هو الذهاب إلى أبعد مما يمكن تخيله. إن هذه المبادرة احتفال رائع بجميع الأمم وجميع الأعراق. يتسم نطاق المادة المعروضة بالتنوع والشمول، وبالتالي فهي تشمل البشرية بأكملها.

وإن مؤسسة المكتبة الوطنية، التي تُعتبر من أكبر المؤسسات في العالم ،وهي أيضا أكبر مكتبة في أمريكا اللاتينية، ورثت محفوظاتها من المكتبة الملكية خلال الحكم الملكي البرتغالي في البرازيل. وهذه التركة التي نعرضها الآن هي مجموعة تيريزا كريستينا ماريا. وتتكون هذه المجموعة من ١٠٠،٠٠٠ بند، من بينها الكتب والدوريات والخرائط والقطع الموسيقية والرسوم والمنقوشات والصور وغيرها من الوثائق المطبوعة والمخطوطات. وكانت المجموعة التي تتألف من ٢٣،٠٠٠ صورة بأكملها تنتمي إلى المكتبة الخاصة للإمبراطور بيدرو الثاني، آخر إمبراطور في البرازيل. وهي تشكل أكبر وأشمل أرشيف للصور البرازيلية والأجنبية من القرن التاسع عشر التي تنتمي لمؤسسة عامة في بلدنا. وقد تم الاعتراف بالقيمة الثقافية لهذه المجموعة دوليا عندما أُدخلت في سجل ذاكرة العالم لليونسكو في عام ٢٠٠٣. سوف تواصل مؤسسة المكتبة الوطنية التعاون وحفظ وجعل الميراث الثقافي البرازيلي في متناول جميع البشر.