المتحدث إسماعيــــل ســــراج الديـن

المؤسسة مكتبة الإسكندرية

الموضوع وصف لمصر

يكاد يجمع المتخصصون على أن كتاب وصف مصر هو أكبر مجهود تم إنجازه من قبل ثقافة ما لدراسة ثقافة أخرى. >والكتاب نتاج عمل مُضنٍ قام به 167 >عالم جاءوا في صحبة نابليون بونابرت إلي مصر عام 1798>، ليمكثوا فيها ثلاث سنوات قبل عودتهم إلي فرنسا لينكبوا على العمل مع 2000 >من المحررين وفناني الطباعة لمدة عشرين سنة لإنتاج عمل ضخم يضم ما يقرب من 1000 >لوحة و7500 >صفحة مكتوبة. >وتعد نسخ الكتاب الرائعة ذات القطع الكبير من الأعمال الفنية التي لا مثيل لها في الدقة وروعة الأداء. >وقد تم تقسيم اللوحات التي تقع في 11 >مجلداً (56 >سم× 75 >سم) >إلي عدة مجموعات على النحو التالي: >الآثار (>خمسة مجلدات)>، والتاريخ الطبيعي الذي يغطي الحياة النباتية والحيوانية في مصر، والدولة الحديثة (>في الفترة من 1798 >إلى 1800) >في مجلدين، ومجلدُ آخر يضم أطلساً جغرافياً. >أما المجلدات التسعة التي تضم النصوص فقد شملت الآثار (>أربعة مجلدات)>، والدولة الحديثة (>ثلاثة مجلدات)>، والتاريخ الطبيعي (>مجلدان) >ومجلد أخير يضم مسرداً للمحتويات.

وفي عام 2004>، كان لمكتبة الإسكندرية السبق في أن تكون أول مؤسسة تنشر المجلدات كاملةً وتتيحها للجمهور في هيئة اسطوانات مدمجة مع تزويدها بإمكانيات التصفح والبحث وغيرها. >ويجري العمل الآن على إتاحتها على شبكة الانترنت دون مقابل وفي أقرب وقت.

وسيكون كتاب وصف مصر أول مساهمات مكتبة الإسكندرية في المكتبة الرقمية العالمية، هذا المشروع العملاق الجديد الذي تطلقه مكتبة الكونجرس بالتعاون معنا وبدعم من منظمة اليونسكو والاتحاد الدولي لجمعيات المكتبات (IFLA) >وغيرها من المؤسسات والمكتبات من مختلف أنحاء العالم. >وتعتزم المكتبة إضافة مجموعات جديدة متميزة لمشروع المكتبة الرقمية العالمية عملاً منا على إتاحة تراثنا المصري للعالم.