المتحدث باربرا أ. تننباوم

المؤسسة مكتبة الكونغرس

الموضوع مجموعة مخطوطات هويشوتزينكو، ١٥٣١

تعتبر مكتبة الكونغرس هذه المخطوطة واحدة من كنوزها الرئيسية. يدعو العلماء "الكتب" التي "صاغها سكان أمريكا الوسطى" "الكودكس". ويكون الكودكس عادة مخطوطة مرسومة تفتح كشاشة وليس مجلدة على الطريقة التي يألفها الأوروبيون.

أعد هذه المخطوطة المؤلفة من ٨ من ورقات من الأماتل مصنوعة من لحاء الشجر سكان مدينة هوكيسوزينكو في لاية بويبلا الحالية في المكسيك حوالي عام ١٥٣١. تم إعدادها بناء على طلب الفاتح هرنان كورتيس في إطار الدعوى التي رفعها ضد محكمة الاعتراض الأولى في إسبانيا الجديدة. اعتمد كورتيس كثيرا على المحاربين من السكان الأصليين مثل أولائك من هويكسوزينغو في معركته ضد نظام الأزتيك المكروه. وبعد هزيمة الازتيك في مدينة مكسيكو، تولى كورتيس مسؤولية تحويل سكان هويكسوزينكو إلى المسيحية، وكان المفروض أن يتلقى جزية منهم مقابل ذلك. ولكن عندما كان في إسبانيا خلال السنوات ١٥٢٨-١٥٣٠، جمعت المحكمة الجزية بدلا منه، واستنادا لما ذكره السكان الأصليون، طُلب منهم مبلغ أكثر بكثير من الكمية المحددة من ذي قبل.

والذي يجعل كودكس هويكسوزينكو هذا استثنائيا هو أنه يحتوي على ما يعتبره العلماء أول تمثيل مصور لمريم العذراء والطفل يسوع في العالم الجديد. وربما تعمد الفنانون الهنود وضعها هناك لمساعدتهم في تعزيز قضيتهم من خلال إظهار تحضرهم وإيمانهم بالمسيحية للتاج الإسباني والقضاة الإسبان. وبعبارة أخرى، أن ما فعله كورتيس معهم كان صحيحا. ويتضمن الكودكس تمثيلا مصورا لقيمة الهدية بالضبط التي طولبوا بدفعها ليتمكن أولئك الذين يحكمون القضية من تحديد ما إذا كانت حججهم صحيحة.

وقد انتصر كورتيس وأهل هوكسوتزينكو في كل من المكسيك وإسبانيا، وفي عام ١٥٣٨ وافق الملك تشارلز على ذلك القرار وأمر يترجيع ثلثي مجموع الأشادة.