المتحدث جيمس هـ. بِلنغتون

المؤسسة مكتبة الكونغرس

الموضوع عرض موجز لحقوق أمريكا البريطانية

إن العرض الموجز للحقوق البريطانية الأمريكية هو تلك الكراسة الحماسية التي كتبها عضو مجلس النواب من ولاية فيرجينيا توماس جيفرسون (٣١ عاما) التي رسخت سمعته باعتباره البطل المدافع عن الحقوق الأمريكية، مما أدى إلى تكليفه بعد عامين لاحقإين بوضع مسودة لإعلان الاستقلال الأمريكي.

وقد كتب جيفرسون ملخص الفكرة على شكل مجموعة من التعليمات لمندوبي فرجينيا إلى المؤتمر القاري الأول في فيلادلفيا. نشرت كلمنتينا رايند بعد ذلك  الكتيب في وليامزبيرغ دون ذكر اسمها.  وتُعتبر رايند من أوائل النساء الطابعات في أمريكا.

وقد برأ جيفرسون  البرلمان البريطاني من تصاعد التوتر في العلاقات بين بريطانيا العظمى والمستعمرات. ووجه اللوم مباشرة للملك جورج الثالث بسبب انهيار العلاقات.

وقال أن المستعمرات التمست مرارا من الملك تخفيض الضرائب الجائرة ولكنه لم يستجب. وشدد جيفرسون في كتيبه على أن حقوق الإنسان مستمدة من قوانين الطبيعة وليس من ملك.

إن نسخة موجز الكتيب المعروضة على المكتبة الرقمية العالمية هي نسخة توماس جيفرسون الشخصية. وقد دون جيفرسون بفخر اسمه كمؤلف على صفحة العنوان، وأدخل تعديلات في النص لتعزيز حجته

ويعلن النص المطبوع على أنه عند حل الهيئات التشريعية، "إن السلطة للشعب ويحق له ممارستها على نطاق غير محدود بأي شكل من الأشكال بالطريقة التي يراها صحيحة". ويخاطب جيفرسون الملك مباشرة على شكل عريضة في حاشية كتبها بخط يده قائلا أنه من حق الشعب -- إذا ما قرر ذلك -- "أن يلقي بعرش جلالتكم على الأرض أو أن يوقف صلته بالإمبراطورية البريطانية".

وقد حدث قطع العلاقة مع الإمبراطورية البريطانية  بالفعل بعد ذلك بسنتين ، عندما قرر الكونغرس القاري بالتصويت على إعلان الاستقلال من بريطانيا ، وطلب من توماس جيفرسون وضع صيغة مشروع الإعلان بناء على قوة سمعته ككاتب بارع ومدافع متحمس عن الحقوق الأمريكية في العرض الموجز.